موسكو تضمن بقاء قواتها في سوريا حتى عام 2066! الدوما يصدِّق على تكثيف العمليات الجوية الروسية هناك

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN TROOPS IN SYRIA
LOUAI BESHARA via Getty Images

صدَّق مجلس النواب الروسي (الدوما)، الجمعة 14 يوليو/تموز 2017، على البروتوكول الملحق بالاتفاقية المبرمة بين موسكو ونظام بشار الأسد حول نشر القوات الجوية الروسية في سوريا، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام روسية.

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب، ليونيد سلوتسكي، في تصريحات صحفية، إن البروتوكول يحدد فترة مهمة القوات الجوية الروسية في سوريا لمدة 49 عاماً، مع إمكانية تمديدها 25 عاماً إضافياً.

وكانت لجنة مجلس الدوما للشؤون الخارجية أوصت، يوم الإثنين الماضي، بالتصديق على البروتوكول الملحق بالاتفاقية الروسية-السورية حول نشر مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن نائب وزير الدفاع الروسي، نيقولاي بانكوف، قوله إن "إبرام هذه الوثيقة سوف يتيح لسلاح الجو الروسي إجراء عملياته في سوريا بصورة أكمل".

وأضاف أن "دمشق أبلغت موسكو استكمال جميع الإجراءات التمهيدية المطلوبة لدخول البروتوكول حيز التنفيذ".

وذكر بانكوف أن "التكلفة المقررة لتطبيق البروتوكول الذي تم التوقيع عليه بدمشق في يناير/كانون الثاني الماضي تبلغ 20 مليون روبل (336 ألف دولار) سنوياً".

وأوضح المسؤول أن "البروتوكول يحدد صلاحيات العسكريين الروس والسوريين فيما يتعلق بحماية أماكن مرابطة الطيران الروسي".

وأشار إلى أن الحماية الخارجية والساحلية للقواعد الروسية تعود -بموجب الوثيقة- إلى الجانب السوري، بينما تقع مهام الحراسة وضبط الأمن الداخلي، إلى جانب الدفاع الجوي على عاتق الروس".