هجوم بالأسيد في العاصمة البريطانية.. أشخاص تشوهت وجوههم بسبب المادة الحارقة

تم النشر: تم التحديث:
BRITISH POLICE
Carl Court via Getty Images

أعلنت الشرطة البريطانية، الجمعة 14 يوليو/تموز 2017، إصابة عدد من الأشخاص بإصابات بالغة في الوجه؛ إثر وقوع عدة هجمات بحامض الأسيد في مناطق متفرقة بالعاصمة لندن.

وقالت شرطة العاصمة إن الحادثة بدأت ليلة الخميس 13 يوليو/تموز الجاري، واستمرت نحو 90 دقيقة؛ عندما قام شابان يقودان دراجة بتنفيذ 5 هجمات، من خلال رش مادة حارقة على عدد من الأشخاص في لندن، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

ووصفت الشرطة تلك الإصابات بالخطيرة، وأن أحد المصابين في العشرينات من عمره تعرض لتشوهات في وجهه.

وأوضحت شرطة لندن أنها أوقفت شاباً للاشتباه في تورطه بتلك الهجمات.

وتأتي الحادثة بعد أيام من تعرُّض امرأة مسلمة، إلى جانب قريبها، لهجوم بحمض الكبريت، على يد شاب بريطاني في العاصمة لندن.