بالفيديو.. ترامب يتغزل بزوجة الرئيس الفرنسي أمام ميلانيا، فلماذا اتهمه مغردون بالتحرش الجنسي؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP MACRON
POOL New / Reuters

أطرى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على سيدة فرنسا الأولى، بريجيت ماكرون، في أثناء زيارته الرسمية لفرنسا، قائلاً لها: "هيئتك جميلة جداً"، حسبما ظهر في تسجيل مصور نُشر بصفحة الحكومة الفرنسية على فيسبوك.

واجتمع ترامب (71 عاماً)، والذي واجه انتقادات حادة بسبب تعليقاته على النساء، وزوجته ميلانيا (47 عاماً) مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت (64 عاماً)، الخميس 13 يوليو/تموز 2017، في مجمع ليزانفاليد المدفون فيه نابليون بونابرت وغيره من رموز الحرب بفرنسا.

وبعد جولة، التفت ترامب إلى سيدة فرنسا الأولى وأومأ إليها وقال: "هيئتك جميلة جداً". وبعدما كرر التعليق على الرئيس الفرنسي، التفت مرة أخرى إلى بريجيت وقال: "جميلة"، غير أن رد فعلها لم يكن واضحاً.

وسرعان ما ظهرت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي واستنكر كثيرون تعليقات ترامب واعتبروها جنسية.

وعلى تويتر كتب أليكس بيرج، وهو معدّ تسجيلات فيديو مهتم بقضايا المرأة: "قول ترامب لسيدة فرنسا الأولى: (هيئتك جميلة جداً)، يلخص موقف الرجال الذين يقفون بأطراف أصابعهم على الخط الفاصل بين المجاملة والتحرش الجنسي".

كما كتبت جين سيبيل نيوسوم، وهي ممثلة ومخرجة أفلام وثائقية، على تويتر: "يا سيد ترامب، المرأة لا تحب أن تسمع ملاحظات غير مرغوب فيها عن رأيك في جسدها. هذا فج وغير ملائم بالمرة".

ولم يعلق البيت الأبيض على ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

وحين كان عمرها 39 عاماً، كانت سيدة فرنسا الأولى معلمة لزوجها ماكرون وهو في المرحلة الثانوية. وماكرون، أصغر زعماء فرنسا منذ قرنين.

وواجه ترامب نقداً واسعاً بسبب تعليقات اعتُبرت جنسية، منها انتقاده هيئة المرشحتين الرئاسيتين السابقتين هيلاري كلينتون وكارلي فيورينا، وتعليقاته على الممثلة الكوميدية روزي أودونيل والإعلامية أريانا هافنغتون، ونجمتي تلفزيون الواقع كيم كاردشيان وهيدي كلوم.

وشهدت حملة ترامب الانتخابية ردود فعل عاصفة في أكتوبر/تشرين الأول لدى تسريب تسجيل يتباهى فيه ترامب بتحسسه أجساد نساء.