سيارة إسعاف نسائية في دبي لمنح المرأة مزيداً من الخصوصية

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

تعمل مسعفتان وسائقتان على تلبية نداءات استغاثة صادرة عن نساء يقمن في إمارة دبي ونقلهن الى المستشفى عند الإصابة أو في حالات الولادة، ضمن مشروع بهدف الى منح المرأة مزيداً من "الخصوصية".

وأطلقت الخدمة مؤسسة دبي للإسعاف الحكومية في تموز/يوليو الحالي، وسمّتها "المستجيب النسائي" بعدما خصصت لها سيارة إسعاف طُليت باللون الزهري وألصقت على جانبيها اسم الخدمة الجديدة.

وقالت المسعفة الإماراتية بشاير الريم لوكالة فرانس برس: "في مجتمعنا العربي والمسلم عندما يطلب المرضى المساعدة فهم يتطلعون الى الخصوصية والراحة".

b

وكانت مؤسسة إسعاف دبي أعلنت لدى إطلاق الخدمة أن سيارة الإسعاف "تختص بعلاج ونقل الإصابات النسائية وحالات الولادة والأطفال، ويعمل عليها مسعفات وسائقات من ذوات الخبرة الكبيرة".

وتوقعت أن تشهد الخدمة الجديدة "قبولاً كبيراً بين المواطنين والمقيمين، كونها توفر قدراً كبيراً من الخصوصية للنساء، وتلبي متطلباتهم الشخصية المتعلقة بالخدمات العلاجية".

ومنذ إطلاقها، تلقت سيارة الإسعاف النسائية 25 نداء استغاثة لم تشمل أي منها حالات طارئة.

يُذكر أن دبي أطلقت منذ نحو 10 سنوات خدمة نقل أجرة خاصة بالنساء. ولا تزال هذه الخدمة تلقى قبولاً بين المقيمات في الإمارة الخليجية.