"حماس" تستنكر اتهام دبلوماسي سعودي لها بالإرهاب.. وهذا ما طالبت به الرياض

تم النشر: تم التحديث:
HAMAS
social media

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، تصريحات السفير السعودي في الجزائر، سامي صالح، التي اتهم خلالها الحركة بـ"الإرهاب".

وقالت الحركة، في بيانٍ لها، اليوم الخميس 13 يوليو/تموز 2017، "نعبّر عن بالغ الأسف والاستهجان، لما صدر عن السفير السعودي في الجزائر من تصريحات تحريضية ضد الحركة ووصْفها بالإرهاب".

وتابعت الحركة: "نعتبر تلك التصريحات غريبة عن قيم ومبادئ أمتنا العربية والإسلامية؛ العمق الاستراتيجي للقضية الفلسطينية"، مؤكدة على "مشروعية مقاومتها ضد الاحتلال الإسرائيلي"، الذي اعتبرته "العدو المركزي للأمتين العربية والإسلامية".

واستكملت قائلة: "إن حماس وقوى المقاومة الفلسطينية رأس الحربة في الدفاع عن الأرض المقدّسة".

ودعت حماس السعودية إلى وقف التصريحات التي قالت إنها "تسيء للمملكة ولتاريخها ومواقفها تجاه القضية، وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة".

وكان السفير السعودي في الجزائر، قال، أمس الأربعاء، خلال لقاء صحفي، إن حركة "حماس" مُصنَّفة ضمن "قوائم الإرهاب" لدى السعودية.