"تعاملوا معي كأنني مجرم".. عماني تمنعه السعودية من العودة لبلاده قادماً من قطر بسبب ملصق على سيارته

تم النشر: تم التحديث:
ALAALHDWD
من الفيديو

منعت السلطات السعودية، مواطناً عمانياً، من دخول أراضيها في طريقه للعودة لبلاده، بسبب صورة وضعها على سيارته لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

وبدأت القصة من منفذ أبو سمرة القطري الحدودي مع السعودية، عندما رغب مواطن عماني مقيم في قطر السفر بسيارته التي تحمل لوحة عمانية إلى بلده لتجديد رخصة السيارة، وخرج عبر منفذ أبو سمرة القطري باتجاه الحدود السعودية، بهدف المرور عبر منفذ "سلوى" بسيارته.

وفوجئ العُماني بأن السلطات السعودية منعته من الدخول بسيارته والمرور عبر منفذ سلوى، فقط لكونه وضع عليها ملصقاً مؤيداً لقطر.

وقطع المواطن العُماني أكثر من 100 كيلومتر بسيارته، ليعود بعدها خائباً، وسجَّل فيديو يستغرب فيه تعامل السلطات السعودية معه بطريقة غير لائقة وكأنه مجرم، على حد تعبيره.

وتساءل في مقطع الفيديو الذي سجَّله بعد منعه من العبور عبر منفذ سلوى السعودي: "ما المشكلة أن أضع صورة الشيخ تميم على السيارة؟"، موضحاً أنه طلب من الأمن العبور حتى لا تفرض عليه غرامة، إلا أن الضابط قال له: "عندنا أوامر، ارجع قطر"، بحسب قوله.

وتعرَّض عدد من المواطنين العمانيين الذين أرادوا القدوم إلى قطر عبر منفذ "الغويفات" الإماراتي السعودي للتعبير عن رفضهم لحصار قطر، منذ بداية الأزمة الخليجية، لمواقف مشابهة، حيث تم منعهم من قبل السلطات السعودية من المرور إلى قطر.

ومنذ قطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو/حزيران 2027، أغلقت الدول الثلاث الخليجية حدودها مع قطر، وفرضت قيوداً على المتعاطفين معها أو مع أميرها.

في المقابل، فقد أكدت سلطنة عمان تطلعها لحل الأزمة الخليجية الراهنة، ودعمها لجهود الوساطة التي يبذلها أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، من أجل احتواء الأزمة.

وأعربت الخارجية العمانية بعد اندلاع الأزمة عن ثقتها بأن الإخوة في مجلس التعاون لديهم الرغبة في تجاوز هذه الأزمة، وتفعيل منظومة مجلس التعاون بما يحقق الأهداف المنشودة، ويخدم المصالح المشتركة لشعوب دول المجلس، ويحفظ للمنطقة أمنها واستقرارها.