حافلات إماراتية بشوارع القاهرة الكبرى.. أبوظبي تقتحم سوق الاستثمار في النقل الجماعي

تم النشر: تم التحديث:
PUBLIC TRANSPORT IN EGYPT
NurPhoto via Getty Images

أعلنت شركة مواصلات مصر (خاصة)، المتخصصة في مجال النقل الجماعي الذكي، الأربعاء 12 يوليو/تموز 2017، ضخ استثمارات بقيمة مليار جنيه (56 مليون دولار) في مشروع نقل جماعي ذكي داخل محافظات القاهرة الكبرى.

وتشمل القاهرة الكبرى، محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

وقالت الشركة التي تأسست عام 2011 في بيان، إنها بدأت المرحلة الأولى من مشروعها بمصر، مطلع يوليو/تموز الجاري، عبر 180 حافلة، وتنتهي في 30 يونيو/حزيران المقبل.

وأكدت الشركة، المملوكة بنسبة 70 في المائة لمجموعة الإمارات الوطنية، إن مشروعها يتضمن أول منظومة إلكترونية لإصدار التذاكر الذكية في البلاد، إلى جانب شبكة للإنترنت المجاني، وكاميرات للمراقبة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة هشام طه، إنها طرحت مؤخراً مناقصة لتوريد 236 سيارة نقل جماعي، ضمن المشروع الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع محافظة القاهرة وهيئة النقل العام (حكومية).

وأوضح أن "مواصلات مصر" تستهدف خدمة 8 ملايين راكب خلال عامين ونصف العام، بعد انطلاق الخدمة رسمياً، ومن المتوقع أن يستوعب المشروع نحو 3600 عامل ومهندس وسائق.

وسيجري تزويد الحافلات بمنظومة الدفع الإلكتروني من خلال كروت ذكية، تتراوح قيمتها بين 10 جنيهات (0.5 دولار) و100 جنيه (5.6 دولار).

وتعتبر "مواصلات مصر" أول شركة في البلاد تطرح الخدمة من خلال كارت "مواصلاتي" للدفع في وسائل النقل العام.

وسيتم إطلاق التطبيق الذكي لأول مرة في مصر؛ لتخطيط الرحلة وتحديد خط السير للعميل من خلال التطبيق وتحديد مواعيد الوصول.