على وقع الضحك والسخرية.. فيديو يظهر كيف قتل عناصر "داعش" نازحي الموصل بدم بارد

تم النشر: تم التحديث:
NAZHWN
من الفيديو

في الوقت الذي تتواصل فيه احتفالات العراقيين بالنصر، بعد إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) من الموصل، بدأت تنتشر مقاطع فيديو، حصلوا عليها، لحياة مقاتلي التنظيم في تلك المدينة التي كانوا يعتبرونها العاصمة الثانية لهم بعد مدينة الرقة السورية.

ومن تلك الفيديوهات، مقطع يصوّر كيفية قنص عناصر من "داعش" عائلات مدنية خلال محاولتها الفرار من الموصل.

ويتحدث في المقطع الذي لم يتسنَّ لـ"هاف بوست عربي" التأكد من صحته، أحد عناصر "داعش" باللغة الأوزبكية، مشيراً إلى رجل اختاره من بين قرابة 5 آخرين وطلب من صديقه أن يقنصه، واصفاً إياه بالمرتد.

وبالفعل، يقع الرجل أرضاً مضرجاً بالدماء، فتصرخ إحدى قريباته باكيةً موته، الذي يبدو القناص سعيداً به، حيث قال: "نعم مات، لقد أصبته بالقلب".

أسلوب القنص نفسه يتكرر في مقطع آخر والذي يبدو من الصوت المسجّل خلف الكاميرا أنه يعود للقناص نفسه، وبالأسلوب نفسه السابق يرصد أحد المارة ويقتلهم، ليترك سيدة إلى جانبه في حالة بكاء هيستيرية؛ الأمر الذي أدخل السرور إلى قلب القناص الذي وصفها بكلمات مسيئة.

واعتبر القناص -والذي يبدو أنه من أوزبكستان بحسب الفيديو الذي نشرته قناة الموصلية وترجمته للعربية- أنّ كل من استهدفهم هم من الكفرة المرتدين!

ويقاتل مع داعش الآلاف من العناصر القادمين من أوزبكستان والذين غالباً ما يتم وضعهم في الأماكن الحساسة التي تتطلب خبرة عسكرية كبيرة.