مقتل 16 شخصاً في تحطُّم طائرة عسكرية أميركية

تم النشر: تم التحديث:
US ARMY
Ints Kalnins / Reuters

قال مسؤول بإدارة الطوارئ في ولاية مسيسيبي، إن 16 شخصًا على الأقل لاقوا حتفهم، عندما تحطَّمت طائرة عسكرية أميركية في ريف الولاية مساء الإثنين، 10 يوليو/تموز 2017.

ولم ترد بعد أي تفاصيل رسمية بشأن ملابسات حادث التحطم الذي وقع في مقاطعة ليفلور بشمال مسيسيبي، على بعد نحو 160 كيلومتراً شمالي جاكسون عاصمة الولاية.

وقالت الكابتن سارة بيرنز، المتحدثة باسم سلاح مشاة البحرية الأميركية، إن طائرة نقل من طراز هيركليز كي سي-130 "تعرَّضت لحادث"، فيما ذكرت وسائل إعلام في بادئ الأمر أنه تأكد مقتل 5 أشخاص.

وبعد عدة ساعات قال فريد راندلي، مدير إدارة الطوارئ بمقاطعة ليفلور لرويترز، إن 16 شخصاً على الأقل قتلوا. ولم يذكر أي تفاصيل أخرى.

ووصف حاكم مسيسيبي فيل بريانت، في بيانٍ على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الحادث بأنه "مأساة"، لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وأظهرت صور نشرتها مؤسسات إخبارية على الإنترنت حطام طائرة تشتعل بها النيران، في حقل محاط بنباتات طويلة، مع تصاعد عمود كبير من الدخان في السماء فوق موقع الحادث.