إليزابيث ملكة بريطانيا تستعين بإفريقي من غانا للقيام بمهام زوجها في المناسبات العامة

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

اختارت ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، جندي بريطاني من أصل إفريقي لتولي مهام وظيفية ملكية كانت على عاتق زوجها الأمير فيليب، الذي يبدأ فترة تقاعده عن واجباته الملكية بحلول الخريف المقبل.

وعيَّنت الملكة في منصب "المساعد الخاص"، الذي يُعد الأهم في العائلة المالكة، الجندي نانا كوفي تويماسي (38 عاماً)، الذي كان يخدم في أفغانستان، حسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن كوفي سيكون الرجل الأكثر بروزاً في العائلة المالكة بعد الملكة إليزابيث (91 عاماً)، عندما يبدأ مهامه الوظيفية في وقت لاحق هذا العام.

ومن المنتظر أن يرافق كوفي الملكة البريطانية في إطلالاتها الرسمية ورحلاتها، فضلاً عن الترحيب بالضيوف في الأماكن الملكية.

وبتعيينه مساعداً خاصاً لملكة بريطانيا، سيكون كوفي أول جندي بريطاني من ذوي البشرة السمراء، يتحمل مهام وظيفية ذات صلة مباشرة بأفراد العائلة المالكة في بريطانيا.

وهاجر نانا كوفي إلى بريطانيا قادماً من غانا، برفقة أسرته عام 1982، ودرس في جامعة "كوين ماري" بالعاصمة لندن، ثم التحق بأكاديمية "ساندهيرست" العسكرية الملكية.

وجاء تعيين الغاني نانا كوفي، قبيل بداية فترة تقاعد الأمير فيليب (96 عاماً)، التي أُعلن عنها في أبريل/نيسان الماضي، حين أبدى رغبته التخلي عن واجباته الملكية، في الوقت الذي ستواصل فيه الملكة إليزابيث الثانية، عملها كملكة لبريطانيا.

وفي 4 مايو/أيار الماضي أعلن القصر الملكي البريطاني أن الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث الثانية، سيتقاعد عن أداء واجباته الملكية هذا الخريف، و"سيحضر المناسبات المرتبة سلفاً له من الآن حتى أغسطس/آب المقبل، لكن لن يقبل دعوات أخرى مستقبلاً".

ويرأس الأمير، البالغ من العمر 96 عاماً، ويرعى أكثر من 780 منظمة، وسيواصل التعامل معها، لكنه لن يقوم بأي نشاط فاعل فيها مثلما كان يفعل من قبل، وسيحضر مناسباتها والتزاماتها، بحسب ما ذكره القصر الملكي.