أبوظبي تطرح مناقصة نادرة لاستيراد المكثفات بديلاً عن الشحنات القطرية.. هذا ما تحصل عليه شهريًا من الدوحة

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN ZAYED
Danish Siddiqui / Reuters

قال مصدران تجاريان مطَّلعان، الاثنين 10 يوليو/تموز 2017، إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) طرحت مناقصة نادرة لشراء المكثفات (تسليم سبتمبر/أيلول)، وذلك إثر الأزمة الدبلوماسية مع قطر والتي تمنع الشركة من استيراد المكثفات القطرية.

وتطلب "أدنوك" بين 500 و700 ألف برميل من المكثفات (تسليم سبتمبر/أيلول) في الرويس بأبوظبي، وذلك في مناقصة تُغلق يوم 11 يوليو/تموز مع استمرار سريان العروض حتى 20 يوليو/تموز.

وأضاف المصدران أن الشركة أعدت قائمة قصيرة تضم مناشئ، من بينها المكثفات الأسترالية والأميركية ومكثفات تيمور الشرقية وباكستان وكازاخستان.

والمكثفات، نفط خفيف جداً يجري إنتاجه مصاحباً للغاز الطبيعي ويحقق إمدادات وفيرة من البنزين والنفتا عند تكريره.

وتسعى "أدنوك" لمكثفات بديلة؛ لأنه لم يعد باستطاعتها شراء شحنات قطرية؛ بسبب الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

كانت "أدنوك" معتادةً الحصول على ما بين مليون و1.5 مليون برميل من المكثفات القطرية شهرياً بموجب اتفاق محدد المدة مع "قطر للبترول"، حسبما قال مصدران تجاريان على دراية بسوق المكثفات.

وقالت "قطر للبترول" الأسبوع الماضي، إنها تخطط لاتخاذ إجراء قانوني بحق "أدنوك"، بعد أن فعّلت الأخيرة -بحسب قولها- بنداً يتعلق بحالة القوة القاهرة في شحنات المكثفات.