وزير الخارجية الأميركي يحنُّ لعمله السابق كرجل نفط.. وهكذا كان يتوقَّع مصيره قبل نجاح ترامب

تم النشر: تم التحديث:
REX TILLERSON
Bloomberg via Getty Images

أعرب وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون عن الحنين لحياته السابقة كرجل نفط خلال استلامه الأحد 9 يوليو/تموز 2017، في إسطنبول أرفع جائزة في عالم صناعة النفط تكريماً لسنوات عمله كرئيس لشركة أكسون موبيل.

وجاء كلام تيلرسون خلال مشاركته في افتتاح مؤتمر النفط العالمي الذي يعقد في تركيا. وهو يتعرض لانتقادات بسبب فشله في التواصل مع الإعلام وتركه مناصب شاغرة بدون تعيينات.

وتحدث تيلرسون بحماسة عن عمله السابق خلال تسلمه جائزة دوهيرست لمساهماته في عالم صناعة النفط والغاز.

وقال تيلرسون أنه عندما تم إبلاغه بمنحه الجائزة قبل تسمية الرئيس دونالد ترامب له لمنصب الخارجية، اعتقد بأن ذلك بالكاد سيقاطع رحله صيد له في الجبال خلال تقاعده.

وتابع وسط ضحكات الحضور "لكن الأمور لم تسر بهذا الاتجاه".

وأضاف "افتقدكم كزملاء وشركاء ومنافسين، أفتقد النقاشات الصحية والتعاون والإنجازات التي تم تحقيقها".

وقال تيلرسون الذي ترأس شركة أكسون موبيل بين عامي 2006 و2016 إن العمل في قطاع الطاقة يتطلب مخاطرة واستثمارات هائلة طويلة الأجل وإدارة للمخاطر.

ويتوقع أن يتحدث خلال المؤتمر وزير النفط القطري محمد بن صالح السادة ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ورئيس شركة آرامكو السعودية أمين ناصر.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطاباً رئيسياً الإثنين في المؤتمر الذي يستمر حتى الخميس.