نتنياهو يتوعد بعدم السماح لإيران ووكلائها بالبقاء في سوريا.. وليبرمان: لا حدود لعملياتنا العسكرية هناك

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد 9 يوليو/تموز 2017، إن "إسرائيل لن تسمح ببقاء إيران ووكلائها داخل سوريا"، رغم ترحيبها بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار هناك.

وجاءت تصريحات نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، اليوم الأحد.

وأشار بيان أصدرته الحكومة الإسرائيلية إلى أن نتنياهو ناقش الأسبوع الماضي اتفاق وقف إطلاق النار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، هاتفياً. وقال البيان إن المسؤوليْن "تفهما مواقف ومطالب إسرائيل".

وأكد نتنياهو على "مواصلة رصد الأحداث ما وراء حدودنا، ولن نسمح لأحد بتعدي خطوطنا الحمراء"، وفق تعبيره. وتابع: "سنعمل على منع تعاظم قوة حزب الله عبر سوريا، وعدم إنشاء مواقع إيرانية ووكلائها قرب حدودنا الشمالية من لبنان أو سوريا".

وفي الشأن ذاته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إنه "لا توجد أي قيود لحرية العمل للجيش الإسرائيلي في سوريا".

وأضاف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إسرائيلية: "كل ما يتعلق بالمصالح الأمنية الإسرائيلية متاح لنا العمل فيه".

وتابع قائلاً: "تم إطلاعنا على كل تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار، لكننا لسنا جزءاً منه، ونحن نحتفظ بحق الحرية الكاملة بالعمل ضد أي مخاطر تُهدِّدنا".

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار في جنوبي سوريا، الذي تم التوصل إليه برعاية أميركية - روسية - أردنية، حيز التنفيذ ظهر اليوم الأحد. ويشمل الاتفاق محافظات درعا والقنيطرة والسويداء.