لتحقيق أعلى انتشار لفكرتك.. دليل الاستخدام الصحيح للوسم/الهاشتاغ لتصبح "ترند"

تم النشر: تم التحديث:
HASHTAG
BNMK0819 via Getty Images

قام الخبير التكنولوجي ومصمم جوجل السابق، كريس ميسينا، بالدعوة لاستخدام علامة "#" - (جنيه/Pound) كما كانت تُدعى حينها - لتجميع المنشورات ذات الفكرة الواحدة تحت علامة واحدة لسهولة البحث والتصنيف، وذلك في عام 2007.

وعلى الرغم من رفض تويتر للفكرة قائلين أنها للمهووسين ولن تحصل الفكرة على شعبية كبيرة؛ فقد أصبح الهاشتاغ من أكثر الأدوات استخداماً على الشبكات الاجتماعية، وأطلَق على الرمز اسم هاشتاغ لأول مرة المدون ستو بويد.

وتم اعتماده من تويتر رسمياً عام 2009، وتحولت أي كلمة أمامها الرمز "#" إلى رابط لصفحة تجمع كل المشاركات التي تم نشرها باستخدام نفس الكلمة، ثم أصبح الأمر أكثر شيوعاً بعدما قامت تويتر بتقديم المواضيع الشائعة على يمين الصفحة الرئيسية لمعرفة أكثر مايشغل المستخدمين في الوقت الحالي.



هناك عدة أسباب لاستخدام الهاشتاغ أو الوسم منها ماهو شخصي وما هو تجاري؛ فيمكنك مثلاً تجميع جانب معين من حياتك باستخدام هاشتاغ معين لسهولة الرجوع إليه عند الحاجة، والمشاركة مع العائلة والأصدقاء.

ويمكن إنشاء هاشتاغ لتبادل الآراء في موضوع معين أو المساعدة في تنظيم الأخبار الخاصة بحدث محدد، كما اتجهت الشركات لاستخدام الهاشتاغ لتسويق منتج معين ومعرفة تعليقات المستخدمين وما يهتمون به.

لا توجد قواعد قانونية لاستخدام الهاشتاغ كما لا توجد طريقة للتحكم في المحتوى الذي يتم نشره أو إمكانية حصر الهاشتاغ على ناشرين معينين.

وقد يصبح الأمر سيئاً للغاية وتتحول الحملة التسويقية إلى إظهار الجوانب السيئة للمنتج أو الشركة مثل هاشتاغ McDStories# الذي أطلقته شركة الوجبات السريعة McDonald's كحملة إعلانية لتحسين صورتها، والذي تحول إلى قصص سيئة شاركها المستخدمون حول التسمم الغذائي والسمنة وأصبح مادة جيدة للصحافة للنشر حولها.

لذلك نقدم هنا بعض طرق استخدام الهاشتاغ لتحقيق الانتشار الجيد لمنتجاتك أو أفكارك:


اختيار كلمات سهلة


يحتاج الانتشار إلى سهولة الكلمات المفتاحية، وربط العديد من الكلمات تحت علامة تصنيف واحدة لا يحقق انتشاراً جيداً للكلمة ويمكنك فصل الكلمات كل كلمة تحت علامة تصنيف منفردة مثل #مساعدة #البحث #عنوان عند البحث عن عنوان معين.

ويمكن أن يكون الهاشتاغ اسم شركتك أو شعارها أو اسم المنتج الذي تقدمه، وعند الاحتفال بحدث معين في شركتك أو تقديم محتوى خفيف للمتابعين يمكنك استخدام هاشتاغ مثل FridayFunday# أو WisdomWednesday#.


كن محدداً


عند اختيار هاشتاغ للتحدث في موضوع معين أو التسويق لفكرة معينة يصبح الانتشار أسهل عند استخدام كلمات محددة ولها علاقة بالفكرة أو المنتج الذي تقدمه والفئات التي تستهدفها.

مثل استخدام هاشتاغ News# للتحدث عن أخبار بشكل عام أو التحديد أكثر باستخدام هاشتاغ ‎#GrenfellTower لمناقشة ومتابعة أخبار حريق برج لندن الشهير، أو استخدام هاشتاغ ‎#HuffPostarabi لمتابعة الأخبار التي ينشرها موقع هاف بوست عربي.

كما يصبح التحديد أكثر أهمية عند التسويق لمنتج معين مثل التسويق لمنتجات الأطفال حديثي الولادة باستخدام هاشتاغ ‎#Newmom وليس Mom#، والذي يمكن أن يستهدف الأمهات بشكل عام.

ولا يجب استخدام هاشتاغ بعيد عن الفكرة الأساسية مثل: #Followme, #Like4like, #Follow4follow, #Tagsforlikes لأنه سيُضعف فكرتك التسويقية وقد يتسبب في ضياع منشوراتك وسط طلبات المتابعة، وكلما كان اختيارك أكثر تحديداً زاد استهداف جمهورك.


اختيار الهاشتاغ حسب الشبكة الاجتماعية




hashtag

تتفق جميع الشبكات الاجتماعية في طريقة إنشاء الهاشتاغ، ولكن اختلاف غرض المنصات الرئيسي هو ما يؤدي لاختلاف الكلمات المستخدمة.

كما في منصة تبادل الصور إنستغرام والذي يركز اختيار الهاشتاغ فيها على وصف محتوى الصور أو الفيديو أو مكان التقاطها مع الربط بذكريات معينة مثل Atwork#، ويختلف الأمر في تويتر وفيسبوك إذ يصبح التركيز على الأحداث والمواضيع المطروحة للنقاش وتبادل الآراء.


قم بإنشاء الهاشتاغ الخاص بك


عند الحديث عن شيء خاص بك مثل السفر لدولة معينة وتريد كتابة جميع ذكرياتك وملاحظاتك تحت هاشتاغ واحد يجمعها لسهولة التصنيف والوصول إليها والمشاركة مع الأصدقاء والعائلة يمكنك إنشاء هاشتاغ خاص بك، حتى لا تكتب منشوراتك تحت هاشتاغ خاص بأمر آخر ويصعب الوصول إلى المحتوى الذي نشرته بعد ذلك.

يمكنك الجمع بين علامتي تصنيف أو أكثر لتحقيق الانتشار مثل الهاشتاغ الخاص بك مع آخر ذي فكرة عامة مثل Travel#، وعند التسويق لحملة إعلانية جديدة أو التسويق لمنتجات خاصة يصبح اختيار هاشتاغ جديد أمراً هاماً ويتم إنشاؤه ليصبح أكثر ارتباطاً بالمنتج الذي تقدمه والفئة التي تستهدفها من المستخدمين، ما يجعل تصنيف منشوراتك بعد انتشار الفكرة أمراً سهلاً ويرتبط الهاشتاغ بالفكرة أو المنتج أكثر في أذهان المستخدمين.


ابحث عن الهاشتاغ قبل إنشائه


توفر الشبكات الاجتماعية دليلاً لاستخدام الهاشتاغ مثل تويتر، يمكنك قراءة التعليمات أولاً والبحث عن الهاشتاغ الذي تود اختياره قبل إنشائه ربما قد تم استخدامه من قبل.

ويمكنك البحث أيضاً عن كلمات رئيسية تتعلق بفكرتك وتأتي نتائج البحث بكل مايتعلق بنفس الفكرة، وقد يصبح الانضمام لهاشتاغ منتشر بالفعل قد يتعلق بالأشخاص المؤثرين في صناعتك أفضل من إنشاء جديد قد لا يحقق نفس الانتشار.


لا تستخدم كلمات معقدة أو جملاً طويلة


يهدف الهاشتاغ إلى سهولة البحث والتصنيف وتحقيق الانتشار، واختيار الكلمات المعقدة التي قد تكون صعبة على المستخدمين لا يحقق الانتشار الكافي، والجمل الطويلة أيضاً لا تستمر في الاستخدام طويلاً مثل استخدام هاشتاغ Microsoft_windows_10_conference# للحديث عن أخبار مؤتمر مايكروسوفت أو مميزات جديدة بينما يمكنك استخدام هاشتاغ #Windows10 فقط.


لا تضع الكثير من الوسوم في المنشور




hashtag

يضع بعض المستخدمين الكثير من علامات التصنيف في المحتوى المنشور وقد يصل الأمر إلى تحويل المنشور كاملاً إلى الكثير من الهاشتاغ ظناً منهم أن هذا ما يجب فعله لتحقيق الانتشار.

لكن يتسبب هذا الأمر في إزعاج المتابعين، ولا يحقق انتشاراً للفكرة أو الهاشتاغ المستخدم، ويختلف الأمر في إنستغرام، إذ يتجه المستخدمون لاستخدام العديد من الهاشتاغ وقد يحقق الأمر الانتشار وزيادة المتابعة من المستخدمين، لكن وسط الجمهور الخاطئ من المستغلين ومُرسلي الرسائل غير المرغوب فيها.

لذلك يُفضل استخدام مجموعة محددة من الهاشتاغ حينها يمكن الحصول على النوع المحدد من المتابعين وتحقيق الانتشار الصحيح المطلوب الأكثر إفادة لفكرتك.


تأكد من أن الهاشتاغ يعمل


استخدام الرموز والفواصل والنقاط يجعل الهاشتاغ لا يعمل مثل I’mback# والذي لم يُفعَل بالكامل بل تم تجاهل ما بعد الفاصلة، كذلك إذا كان الهاشتاغ مكوناً بالكامل من أرقام فلن يعمل مثل 12345# أما إذا كان مكوناً من حروف وأرقام يتم تفعيله مثل #123abc، ويمكنك التأكد من تفعيل الهاشتاغ عند تحوله كاملاً للون الأزرق بدلاً من الأسود بعد النشر.

تقدم العديد من الشبكات الاجتماعية دليلاً لاستخدام الهاشتاغ مع بعض النصائح، ويمكنك معرفة اختلافات الاستخدام بين فيسبوك وتويتر وإنستغرام والعديد من المنصات الأخرى بقراءة دليل كل منصة قبل النشر.

كما يمكن جمع معرفة أكثر عن الهاشتاغ استخداماً وإحصائيات من موقع Hashtagify.me، وموقع Hashtag.org، وتوجد أدوات مثل What The Trend، وTwitonomy، وRiteTag لمعرفة الهاشتاغ المتصدر وتقديم اقتراحات للهاشتاغ مع العديد من المميزات الأخرى.