"نعلم أنَّك فعلتَ ذلك وعليك التوقُّف".. ترامب يواجه بوتين بشأن تدخله بالانتخابات الأميركية، فكيف ردَّ الرئيس الروسي؟

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN AND TRUMP
Anadolu Agency via Getty Images

أكدت سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هايلي، السبت 8 يوليو/تموز 2017، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، واجه نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشكل مباشر، حول المزاعم بشأن تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016، مضيفة: "الجميع يعلمون أن روسيا تدخلت في انتخاباتنا".

وقالت السفيرة هايلي، إن ترامب دخل اجتماعه مع بوتين "ليواجهه مباشرة ويبلغه بأننا نعلم أنك فعلت ذلك وعليك التوقف".

وأدلى الجانبان الأميركي والروسي بتصريحات متناقضة بشكل كبير، بشأن الاجتماع الذي جرى الجمعة في هامبورغ بين الرئيسين. فقد نفت روسيا مجدداً التدخل في الانتخابات، وصرَّح بوتين، اليوم السبت، "أعتقد أن إجاباتي أقنعت ترامب خلال الاجتماع وأنه وافق عليها".

إلا أن هايلي أوضحت أن النفي الروسي كان متوقعاً. وأضافت لشبكة سي إن إن: "روسيا تحاول أن تحفظ ماء وجهها. وهي لا تستطيع ذلك".

وعقب أول لقاء مباشر بينهما، قال بوتين أن ترامب مختلف جداً في الواقع عنه في التلفزيون، وتوقع أن يتحسن التعاون بين موسكو وواشنطن.

وصرَّح الرئيس الروسي للصحفيين إثر قمة مجموعة العشرين في ألمانيا، أن "ترامب الذي ترونه على التلفزيون يختلف كثيراً عن ترامب الحقيقي. إنه ينظر إلى محاوِره بشكل ملائم تماماً، ويجيب سريعاً عن الأسئلة التي تُطرح".

وأضاف بوتين "أعتقد أنه تم إرساء علاقات شخصية"، إضافة إلى "وضع الأسس" من أجل تقارب أميركي روسي. وتابع "كل الأسباب متوافرة للقول إننا نستطيع أن نعيد ولو جزئياً مستوى التعاون الذي نحتاج إليه".

وعند التطرق إلى الملف السوري الذي يُشكل سبباً آخر للتوتر بين البلدين، اعتبر بوتين أنه يمكن إيجاد أرضية تفاهم مع ترامب.

وقال: "أعتقد أن موقف الولايات المتحدة (حول سوريا) بات أكثر براغماتية"، مشيداً بالاتفاق الذي تم التوصل اليه الجمعة بين الأميركيين والروس لوقف إطلاق النار في جنوب غربي سوريا.

وأضاف بوتين: "إنه أحد الاختراقات التي تمكَّنا من إنجازها (...) إنها نتيجة حقيقية للعمل مع الولايات المتحدة. ثمة تفهم (متبادل)، إننا قادرون على فعل الكثير إذا وحَّدنا جهودنا".