مصر تعلن مقتل 14 مسلحاً في الإسماعيلية غداة هجوم دموي على الجيش بسيناء

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN FORCES
Asmaa Waguih / Reuters

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، السبت 8 يوليو/تموز 2017، مقتل 14 مسلحاً في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمحافظة الإسماعيلية (شمال شرقي البلاد).

وقالت الداخلية في بيان لها، إن القتلى "من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، وكانوا بمعسكر تنظيمي في محافظة الإسماعيلية، لاستقبال العناصر المستقطبة حديثاً لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية".

وتابعت أنه "عقب استئذان النيابة (إجراء أمني متبع)، تم استهداف المسلحين، وحال اقتراب القوات بادرت العناصر الموجودة في المعسكر بإطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها، فتم التعامل مع مصدرها؛ ما نتج عنه مصرع 14 إرهابياً أُمكن تحديد هوية عدد 5 منهم".

وذكرت الداخلية أن الخمسة الذين تم تحديد هويتهم، "مطلوب ضبطهم في قضية مرتبطة باتباع أفكار تنظيم داعش الإرهابي". ولفت البيان إلى أنه "تم العثور مع المسلحين على وسائل إعاشة وأسلحة"، دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي ذلك غداة هجوم إرهابي استهدف نقاط تمركز عسكرية جنوب مدينة رفح الحدودية (شمال شرقي البلاد)، تبناه تنظيم داعش وأسفر عن مقتل نحو 25 عسكرياً، وعشرات الجرحى، حسب مصادر غير رسمية، بينما تضع الحصيلة الرسمية عدد القتلى والمصابين من العسكريين إجمالاً عند رقم 26، وتضيف مقتل 40 من المسلحين المهاجمين.

كما يأتي أيضاً غداة اغتيال أحد ضباط وزارة الداخلية بقطاع الأمن الوطني؛ جراء استهدافه بالرصاص في محافظة القليوبية (شمال)، في حادث أعلنت المسؤولية عنه حركة تدعى "سواعد مصر"، وتعرف اختصاراً بـ"حسم".

وفي وقت سابق من اليوم، كانت الداخلية المصرية أعلنت مقتل "مسلحين اثنين" آخرين، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة، غرب القاهرة.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مسلحة، خلال الأشهر الأخيرة؛ ما أسفر عن مقتل مئات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن جماعات متشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.