رغم الخلافات السياسية.. مصر تزيد صادراتها إلى تركيا بأكثر من 50% خلال 5 أشهر

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

زادت مصر صادراتها للسوق التركية خلال الـ5 أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة 52%، لتصل إلى 837.2 مليون دولار مقارنة بــ549.4 خلال نفس الفترة من 2016.

وقال وزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل، في بيان صدر أمس الجمعة: "إن واردات بلاده تراجعت من تركيا بنسبة 26% خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الجاري، إلى 890.1 مليون دولار، مقابل 1.2 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016".

وذكرت وكالة "الأناضول" التركية أن الصادرات المصرية إلى تركيا تضمن البولي بروبلين، والأقمشة (الجينز)، وأقمشة بوليستر، وأسود الكربون، وسماد اليوريا، بينما تستورد مصر من تركيا مواد البناء، والكيماويات، والأسمدة، والسلع الهندسية، والإلكترونية، والملابس الجاهزة.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا نحو 4.176 مليار دولار خلال 2016، مقابل 4.341 مليار دولار خلال 2015، وفقاً لبيانات التجارة والصناعة المصرية.

ووقعت مصر وتركيا على اتفاقية التجارة الحرة في نهاية 2005، وتم الانتهاء من إجراءات التصديق على الاتفاقية من الجهات المسؤولة في البلدين، وسرى مفعولها مطلع مارس/آذار 2007.

وتهدف الاتفاقية إلى أمور عدة منها زيادة وتعزيز التعاون الاقتصادي بين الطرفين من أجل رفع مستوى معيشة شعبي البلدين، وإزالة المعوقات والقيود الخاصة بتجارة السلع، بما فيها السلع الزراعية.

وتسعى الاتفاقية إلى خلق ظروف مواتية لزيادة وتشجيع الاستثمارات، خاصة لزيادة الاستثمارات المشتركة في كلا الطرفين، وتنمية التجارة والتعاون بينهما في أسواق دول ثالثة.