وقفت بشرفتها فأصابتها رصاصة في جبهتها.. الشرطة المصرية تقتل سيدة خلال فضّ مظاهرة تندد بالغلاء

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

قتلت سيدة أربعينية، الجمعة 7 يوليو/تموز، "بالخطأ" خلال تفريق قوات الأمن المصرية فعالية احتجاجية تنديداً بالغلاء بمحافظة الإسكندرية شمالي البلاد، وفق شهود عيان ومصدر أمني.

وقال شهود عيان إن سيدة أربعينية أصابتها رصاصة من قوات الأمن المصرية خلال تفريقهم فعالية احتجاجية بمنطقة أبوسليمان (شرق الإسكندرية)، حيث استقرت في جبهتها أثناء تواجدها بشرفة منزلها بالدور الرابع فأردتها قتيلة.

وعقب صلاة الجمعة اليوم، انطلقت تظاهرات في مناطق "أبوسليمان" و"العصافرة" و"سموحة" شرق الإسكندرية؛ احتجاجاً على رفع الدعم عن المواد البترولية وارتفاع أسعار السلع.

وقال مصدر أمني، في تصريحات صحفية، إن "السيدة قُتلت برصاصة عن طريق الخطأ أثناء وقوفها في شرفة منزلها، حيث مرّت مسيرة احتجاجية من أمام منزلها وأثناء تفريق الأمن لها وإطلاق الأعيرة التحذيرية أصابتها رصاصة أودت بحياتها".

ورفعت مصر أسعار الوقود، نهاية الأسبوع الماضي، تشمل البنزين والسولار وغاز البوتاجاز (غاز الطهي) بنسب متفاوتة تتراوح 5.6 و100%، للمرة الثانية بعد تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.