بالصور.. هكذا احتفل كيم جونغ وشعبه بإطلاق صاروخ عابر للقارات "يحوِّل أميركا إلى رماد"

تم النشر: تم التحديث:
NORTH KOREA
KCNA KCNA / Reuters

أُضيئت سماء عاصمة كوريا الشمالية، مساء الخميس 6 يوليو/تموز 2017، بالألعاب النارية، ورقصَ سكانها؛ احتفالاً بإطلاق تاريخي لصاروخ عابر للقارات.

وتجمع الآلاف من السكان والمسؤولين السياسيين والعسكريين لحضور عرض الألعاب النارية حول برج يبلغ ارتفاعه 170 متراً.

وكُتب على لافتة عُلِّقت في ساحة كيم إيل سونغ: "نحتفل بفخر بالإطلاق الناجح للصاروخ الباليستي العابر للقارات، أكبر إنجاز في تاريخ جمهوريتنا".

وقالت وكالة أنباء كوريا الشمالية إن الخطباء "هنّأوا، بحرارة، علماء الدفاع الوطني؛ لأنهم وجهوا صفعة للإمبريالية الأميركية".

وأضافت أنه إذا "ارتكب الإمبرياليون الأميركيون أدنى استفزاز عسكري" ضد كوريا الشمالية، فإن الجيش "سيُظهر للعالم كيف تتحول الأراضي الأميركية إلى رماد".

ومنذ تولي الزعيم كيم يونغ-أون الحكم في نهاية 2011، سرّعت كوريا الشمالية بشكل كبير تطوير برامجها النووية والصاروخية رغم منعها من المجتمع الدولي.

وأطلقت الثلاثاء 4 يوليو/تموز الجاري، في ذكرى العيد الوطني الأميركي، صاروخ هواسونغ-14، الذي قال خبراء إن مداه يمكن أن يصل إلى 8 آلاف كلم ويمكنه من ثم ضرب ألاسكا أو هاواي.

ويقرب هذا النجاح التكنولوجي كوريا الشمالية من تحقيق هدفها، المتمثل في القدرة على توجيه ضربة نووية للأراضي الأميركية.

وأكد الزعيم الكوري الشمالي الثلاثاء، أن إطلاق الصاروخ في الرابع من يوليو/تموز كان "هدية للأوغاد الأميركيين" في عيدهم الوطني.

وبعد الاستماع إلى الخطابات، انخرط رجال ارتدوا بدلات ورابطات عنق ونساء باللباس التقليدي في الرقص.

وتخضع كوريا الشمالية، التي تبرر تطوير برامجها النووية والصاروخية بانتشار 28 ألفاً و500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية، للعديد من العقوبات الدولية.

Close
احتفالات في كوريا الشمالية بعد إطلاق صاروخ عابر للقارات
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية