الداخلية السعودية: مقتل رجل أمن في هجوم بالمنطقة الشرقية

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI POLICE
STRINGER via Getty Images

قالت وزارة الداخلية السعودية، الخميس 6 يوليو/تموز 2017، إن رجل أمن قُتل وأُصيب 6 آخرون؛ عندما انفجرت عبوة ناسفة في أثناء أدائهم مهامَّ عملهم شرق البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله: "تعرضت دورية أمن لاعتداء إرهابي في أثناء أداء مهامها لحفظ الأمن بحي المسورة بمحافظة القطيف، بواسطة مقذوف متفجر؛ ما نتج عنه استشهاد العريف عبد الله تريكي التركي وإصابة (6) من رجال الأمن".

ويقع حي المسورة في بلدة العوامية بالقطيف، وهي مدينة منتجة للنفط وبؤرة للتوترات بين الحكومة السُّنية والأقلية الشيعية التي تشكو من التفرقة في المعاملة.

وتسبب هجوم بقذيفة "آر بي جيه" في الموقع ذاته من المدينة في قتل جندي وإصابة 3 آخرين قبل يومين.

وتهدم السلطات السعودية الحي، وهو جزء صغير من المدينة شوارعه ضيقة ويعود تاريخ بنائه إلى أكثر من 200 عام؛ تمهيداً لإقامة مشروع جديد.

ويقول مسؤولون محليون إنهم يعتقدون أن متشددين مطلوبين يقفون وراء الهجمات على قوات الأمن وقد استخدموا الشوارع الضيقة للهروب من الاعتقال.

ويشكو الشيعة في السعودية من التفرقة ضدهم في المعاملة، وهو ما تنفيه الحكومة. ونظم شيعة احتجاجاتٍ للمطالبة بالمزيد من الحقوق على مدى السنوات الماضية.

وتزايدت وتيرة الاحتجاجات والهجمات منذ إعدام نمر النمر قبل عام، وهو رجل دين شيعي أُدين بالتورط في أعمال عنف.