الكويتيون يدعمون وساطة أميرهم في الأزمة الخليجية بأغنية شارك فيها مشاهير.. هذه تفاصيلها وأبرز من ظهر فيها

تم النشر: تم التحديث:
SDF
sm

ظهرت 35 شخصية كويتية بارزة في عمل فني للتعبير عن "تأييد المجتمع الكويتي بكل توجهاته وطبقاته" لجهود أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، لحل اللأزمة الخليجية بين قطر من جهة، والإمارات والسعودية والبحرين من جهة أخرى، ورأب الصدع وتقريب وجهات النظر.




الإعلامي الكويتي عبد الله بوفتين، الذي أشرف على إعداد هذا العمل وخروجه للنور، تحدث لـ"هاف بوست عربي"، قائلاً: "أنتجنا هذا العمل كدعم لجهود القيادة السياسية، المتمثلة في حضرة صاحب السمو أمير البلاد، وتأكيداً للدعم الشعبي".

وأضاف أن موقف الكويت من الأزمة، والمتمثل في الحياد الإيجابي والعمل كوسيط لحل الأزمة، "ليس موقف قيادة سياسية فقط، وإنما موقف الشعب الكويتي الداعم لجهود الدبلوماسية الكويتية للمّ الشمل ورأب الصدع، من خلال حل الخلاف الخليجي بين الإخوة والأشقاء في دول الخليج".

وأكد أن العمل عرف تجاوباً كبيراً، خصوصاً على الشبكات الاجتماعية، "كما أن كل من طلبنا منه التصوير وافق بشكل فوري رغم السرعة التي أنهينا بها ذلك؛ وذلك إيماناً منهم بهدف هذا العمل الذي تمت كتابته وتلحينه بشكل عاجل لإيصال هذه الرسالة، ليس فقط للكويت، وإنما لأحبائنا وأشقائنا في دول الخليج"، على حد تعبيره.

ومن بين الشخصيات التي ظهرت في أغنية "كلنا معاك ونسندك"، استشاري أمراض القلب الدكتور إبراهيم الرشدان، وكابتن منتخب الكويت السابق سعد الحوطي، والشاعر بدر بورسلي، والإعلامي عبد الوهاب العيسى، ورجل الأعمال داود معرفي، وأستاذة الشؤون الاستراتيجية الدكتورة ندى المطوع.

كما شاركت أيضاً الفنانة إلهام الفضالة، ورئيس تحرير جريدة "الأنباء" الكويتية يوسف المرزوق، والبطل الأولمبي فهد الديحاني، ورئيس تحرير جريدة "الراي" الكويتية ماجد العلي، والفنان محمد المنصور.

المغردون تفاعلوا مع هذا العمل من خلال هاشتاغ #كلنا_معاك_ونسندك:

وكانت الكويت قد انخرطت في جهود وساطة بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى، في أعقاب تعرض الدوحة لحصار من هذه الدول، فيما أعلنت كل من أميركا وروسيا تأييدهما للمساعي الكويتية لحل هذه الأزمة.