عميلان حقيقيان ظهرا في مسلسل Narcos يتجهان إلى دبي.. أطاحا بأشهر تاجر مخدرات في التاريخ

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

إذا كنت من عشاق مسلسل Narcos الذي تابعه الملايين حول العالم، مأسورين بمطاردة أشهر مهربي المخدرات في العالم- فأنت على موعد للقاء عميلَي دائرة مكافحة المخدرات الأميركيَّين اللذين ألقيا القبض على بابلو إسكوبار وجهاً لوجه في دبي، والوحي الحقيقي وراء العمل الذي عرضت Netflix حتى الآن جزآن منه.

فقد نشرت صحيفة Gulf News تقريراً أكدت فيه أن كلا العميلين -وهما خافيير بينا وستيف ميرفي- سيكونا في دبي في الـ5 والـ6 من شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2017، حيث سيلقيان محاضرتين في مدرج كلية دبي Auditorium in Dubai College ويتلقيان بعدهما الأسئلة من الجمهور عن تجربتهما واللحظات الأخيرة من حياة أسطورة تاجر المخدرات الكولومبي الذي حصد ثروة تجاوزت المليار دولار.





وبحسب Gulf News، فقد أمضى العميلان جزءاً كبيراً من حياتهما في مطاردة إسكوبار، وليس هذ فقط؛ بل وتفكيك امبراطوريته التي بناها من مجموعة كبيرة من شبكة المتعاونين معه من تجار السلاح ورجال الأمن المرتشين، وأتباعه من موزعي المواد المخدرة في كل من أميركا الجنوبية والولايات المتحدة والمعروفة باسم Medellin Cartel.

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة "117Live"، الداعية للعميلين والمنظمة للقاء، توماس أوفسين: "إذا كنت قد تابعت مسلسل Narcos على شبكة Netflix ، فلا بد أنك أدركت أن هذه قصة رجل متفرد وُصف بأنه شرير وبطل في آن واحد، وقع اللوم عليه في نشر المخدرات بالعالم وفي الوقت نفسه يُشبّه بشخصية روبن هود الفدائية".

وأضاف: "هذه القصة لن تروى عن طريق المؤرخين أو الصحفيين هنا؛ بل عن العملاء السريين الذين خاضوا الحرب ودخلوا كولومبيا وأدغال عصاباتها حتى استطاعوا الإيقاع بإسكوبار".



يُعرف إسكوبار باسم "ملك الكوكايين" وبدأ نشاطه الإجرامي في سبعينات القرن الماضي، وقُتل على يده الآلاف وهو يسعى لجمع ثروته الهائلة.

ومن أجل ذلك، عُرف فيما بعد بـ"إرهابي المخدرات" وقُتل -حسب رواية السلطات الرسمية الأميركية عام 1993- بعد مرور سنة و4 أشهر على هروبه من السجن وكان يبلغ وقتها الـ44 من العمر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها العميلان للحديث أمام العامة عن هذه التجربة، فقد جابا أطراف العالم من إيرلندا حتى نيوزلندا، وسبق أن صرحا لمجلة Know بأنهما يقومان بذلك؛ "لينشرا الوعي حول العالم بخطر المخدرات".

وقالا أيضاً: "نريد للجميع أن يعلم القصة الحقيقية لما جرى على أرض الواقع مع بابلو إسكوبار، وعصابة Medellin Cartel ومن هم الأبطال الحقيقيون.. في كل مناقشة ومحاضرة قدمناها مجّدنا دور الشرطة الوطنية الكولمبية (CNP)؛ فهم الأبطال الحقيقيون الذين أداروا التحقيق السري، ولم ننس الآلاف الذين دفعوا حياتهم ثمناً لجشع ذلك الإنسان الذي لا يشبع و(الأنا العليا) التي زينت له أفعاله".





الجدير بالذكر أن قصة إسكوبار ألهمت صناع مسلسلNarcos لإنتاج واحد من أنجح الأعمال الدرامية التي أنتجتها Netflix عام 2015، وعرض منها حتى الآن جزآن ومن المنتظر أن يعرض الموسم الثالث منه في أغسطس/آب أو سبتمبر/أيلول من عام 2017.

ورُشح العمل لعدة جوائز مرموقة؛ مثل جائزتي Emmy و Golden Globe ، على الرغم من تشكيك المقربين لإسكوبار في العديد من الأحداث، وعلى رأسهم ابنه، الذي لم يصدق رواية قتله ورجح أن يكون أبوه قد انتحر.

تتراوح أسعار تذاكر المحاضرة التي ستقام في دبي بين الـ275 والـ350 درهماً، وهي متوافرة أونلاين.