اقتحموا البرلمان وانهالوا بالضرب على النواب.. شاهد كيف شنّت مجموعات مؤيدة للسلطة في فنزويلا هجومها على جلسة للمعارضة

تم النشر: تم التحديث:
VENEZUELA
FRANCISCO BRUZCO via Getty Images

اقتحمت مجموعة مؤيدة للسلطات بعُنف، الأربعاء 5 يوليو/تموز 2017، حدائق البرلمان الفنزويلي، الذي تسيطر عليه المعارضة، في الوقت الذي كان فيه النواب يعقدون جلسة خاصة بمناسبة يوم الاستقلال، ما أدى إلى عراك وإصابة ثلاثة نواب.

ودخل عشرات الأشخاص -بعضهم ملثمون ويحملون عصياً ويرتدون لباساً أحمر هو لون الحزب الاشتراكي الحاكم- حدائق البرلمان، ورموا مفرقعات، ما أحدث حالة من الفوضى، بحسب مراسلي فرانس برس.

Close
Venezuela
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

وكانت مجموعة المتظاهرين هذه قبالة مبنى البرلمان، حيث تنفذ اعتصاماً مضاداً للمعارضة التي تحظى بالأغلبية في البرلمان، حين استغلوا توقف الجلسة لاختراق بوابة الدخول.

وجرى عراك إثر ذلك بين الطرفين أوقع ثلاثة جرحى.

وقال ستالين غونزاليز، النائب المعارض "الحكومة تلجأ دائماً للعنف"، وقال زميله سيمون كالزاديلا "سنواصل مواجهة هؤلاء المتوحشين".

نظَّمت الحكومة، صباح الأربعاء، قبل وصول النواب حفلاً بصورة مفاجئة داخل البرلمان، لإحياء يوم العيد الوطني، الأمر الذي اعتبرته المعارضة "اعتداء".

وتولَّى الجيش الفنزويلي حماية مبنى البرلمان أثناء الاحتفال، الذي ألقى فيه نائب الرئيس طارق العصامي كلمة، بحضور وزير الدفاع وقائد الجيش، استمرت ربع ساعة.