أبراج ومبان فوق أقواس وفنادق تحت الماء.. روائع معمارية تحدت كل المقاييس الهندسية

تم النشر: تم التحديث:
SD
sm

لا تتوقف إنجازات وابتكارات العقل البشري فكل يوم جديد يعني مزيداً من الاختراعات والاكتشافات التي تتحدى المعايير وربما المنطق.

في هذا التقرير سنتطرق إلى الإبداع البشري الهندسي وسنعرض بعضاً من التحف الهندسية التي تحدت المقاييس وأثبتت أن إبداع البشر ليس له حدود:


حلقة الحياة- الصين




برج عملاق تم تصميمه علي يد المصمم غاري غودارد في مايو 2009 في محاولة لجذب السياح عبر معلم معلم معماري تشتهر به حالياً مدينة فوشان بمقاطعة لياونينغ في الصين.

يبلغ ارتفاع العمل الهندسي 515 قدما ويبلغ قطره 157 مترا ويتكون من 56 طابقاً وهو مزود بأربعة مصاعد لتحمل الناس إلى القمة حيث توجد منصات للمراقبة.

والبرج مزود بـ 12000 وحدة إضاءة تشع خلال المساء وهو مصنوع من 3000 طن من الفولاذ وتقدر كلفة إنشائه بـ16 مليون دولار أميركي.


القوس الكبير لا ديفينس- فرنسا




وهو نصب تذكاري في باريس بدأ تشييده في العام 1982 على يد المعماري الدنماركي يوهان أوتو فون وبعد وفاته في عام 1987، خلفه شريكه، المهندس المعماري الفرنسي بول أندريو، إلى أن تم إنجاز العمل في 1989.

يبلغ طول النصب 108 أمتار وعرضه 110 أمتار وارتفاعه 112 متراً والجدير بالذكر أن الفرنسيين اشتهروا بحبهم الأقواس ومنها قوس النصر الشهير.
جانبا القوس عبارة عن مبانٍ حكومية، أما سقفه فهو عبارة عن مركز معارض وقاعات مؤتمرات واسعة ومنصات مراقبة للسياح.


مرصد أريسيبو- بورتوريكو




اعتبر المرصد أكبر فتحة تلسكوب شيدت في العالم إلى أن افتتح الصينيون لتليسكوب راديو كروي بعرض 500 متر فى داودانج فى جنوب غرب الصين.
يقع مرصد أريسيبو بالقرب من مدينة أريسيبو في بورتوريكو ويبلغ عرضه 305 أمتار.

كانت فكرة تصميم وبناء هذا المرصد أقرب للجنون في زمنٍ مضى لكنه اليوم أصبح من أهم معالم بورتوريكو على الرغم من أنه يُمنع على السكان اعتلاؤه مع السماح لهم بالتصوير على مقربةٍ منه.


عجلة فيريس هوبليس- الصين




وقد بُنيت على جسر فوق نهر باي لينغ بمقاطعة شاندونغ شرق الصين باستخدام نحو 4600 طن من الصلب .

يبلغ ارتفاعها نحو 145 متراً ويتألف الهيكل من 36 عربة، يمكن أن تحمل كل منها 10 ركاب.

وُصفت الحزم الفولاذية المتقاطعة، التي تحمل وتربط عجلات الهواء معاً، بـ"العمود الفقري"، حيث تتميز بتصميم هندسي معقد.

تستغرق العجلة حوالي 28 دقيقة لاستكمال دورة واحدة، ما يتيح للسياح الكثير من الوقت لالتقاط الصور ويمكنهم أيضاً مشاهدة التلفاز والتمتع بخدمات الواي فاي.


مبنى شارد- المملكة المتحدة




وهو ثمرة سنوات من التخطيط والتصميم ويتألف من 72 طابقاً من مكاتب وشقق سكنية مختلفة.

يضم المبنى في قمته عند الطابق الثاني والسبعين، وعلى ارتفاع 244 متراً أعلى منصة مراقبة في بريطانيا العُظمى ويمكنك من خلالها التمتع بمناظر خلابة للعاصمة لندن وأن تشاهد حركة الحياة في المدينة من كل الجهات ويمكنك أيضاً مشاهدة الأبنية الضخمة مثل كاتدرائية سانت بول وتاور بريدج ومقر البرلمان.


مبنى خان شاطر- كازاخستان




مركز تسوق تم افتتاحه في العام 2010 بعد أن استغرق تصميمه وبناؤه حوالي 4 سنوات ولكنه صار تحفة معمارية نادرة.

شيده المهندس البريطاني نورمان فوستر بطريقة فنية رائعة على شكل الخيمة ليتماشى مع التقاليد الكازاخستانية في البناء لكن الخيمة من زجاج مقوى وفولاذ لتوفير مناخ معتدل.

والمبنى له هيكل فولاذي بثلاثة قوائم، بالإضافة إلى شبكة فولاذية تم كسوتها بوسائد مصنوعة من مادة –يوثلين تترافلوروإيثيلين- لها عزل حراري تام عن الوسط الخارجي كما أنها منفذة للضوء مما يؤمن ذلك إنارة طبيعية للمركز.

يبلغ طول المركز حوالي 150 متراً، وله قاعدة بيضاوية الشكل تبلغ مساحتها حوالي 4000 متر مربع، ويتكون من 3 طوابق.

كما يوجد حول البناء الرئيسي حديقة كبيرة تحيط به تبلغ مساحتها حوالي 100 ألف متر مربع. والطابق العلوي عبارة عن حدائق استوائية مزججة بشكل كامل تحوي بداخلها أنواعاً عديدة من النباتات، وتحوي في منتصفها مسبحاً له أمواج على ضفاف شاطئ رملي، لإعطاء انطباع لمن يزوره بأنه على شاطئ البحر.


شيماو إنتركونتيننتال، أرض العجائب – الصين




تم تصميم هذا الفندق من قبل الشركة البريطانية أتكينز في قاعدة جبل Tianmenshan ويحتوي الفندق على 370 غرفة بعضها تحت الماء، وبلغت كلفة إنجازه 345 مليون دولار.

وشيماو العجائب فندق 5 نجوم يتكون من 19 طابقاً لديه ثلاثة مستويات فوق سطح الأرض، و16 تحت الأرض بما في ذلك مطعم تحت الماء.

وهناك مراكز رياضية وحمامات سباحة به ويوجد أيضاً حوض عملاق للسمك داخل الجدران الزجاجية للفندق.