مواجهة روسية أمريكية جديدة.. روكي قد يواجه خصما لا يقهر في Creed 2

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
social media

كشف النجم سيلفستر ستالون عن بعض المعلومات الخاصة بفيلم Creed 2 المنتظر، وألمح إلى أن الفيلم قد يشهد مواجهة مع ملاكم روسي أسطوري في مواجهة جديدة تعود جذورها لفترة الحرب الباردة.

هذا على الأقل ما فهم مما نشره ستالون المشهور بلقب "روكي"، على إنستغرام، حسب موقع Entertainment Weekly.

وقد نشر نجم فيلمي Rocky و Creed أخيرًا صورًا من فيلم Rocky IV (روكي 4)، مع تلميحات إلى أن خصمه في الفيلم، الملاكم الروسي إيفان دراغو ( شخصية خيالية في فيلم 1985 روكي 4 ويوصف بأنه لايقهر)، قد يشاركه في حبكة فيلم Creed المقبل Creed 2.


وكان آخر ما نشره ستالون على إنستغرام، في الثاني من يوليو/تموز 2017، هو صورة مركبة لنجم Creed مايكل جوردن الذي لعب دور أدونيس كريد، ابن الراحل أبولو كريد في فيلم كريد عام 2015، وممثل دراغو، دولف لوندغرين، وجهاً لوجه داخل الحلبة، بينما ستالون يراقب عن بُعد، وراء الحبال.



وكتب ستالون في تعليقه يقول: "هذه فرصة لإطلاق العنان لمخيلتكم" و"التاريخ سوف يعيد نفسه مرة أخرى في شكل من الأشكال، كل ما عليكم فعله هو أن تستعدوا للحدث… خطايا الأب…. # creed2".

وفي فيلم روكي IV، قتل دراغو أبولو داخل الحلبة، وترك ابنه أدونيس الذي أنجبه خارج إطار الزواج، بدون أب.



pic

الجدير بالذكر أن Creed فيلم أميركي درامي رياضي، من أفلام عام 2015، تأليف وإخراج راين كوكلر، ومن إنتاج روبرت تشارتوف وإرفين فينكلر، و سلفستر ستالون.

الفيلم من بطولة مايكل جوردن الذي جسد دور أدونييس جونسون كريد أي ابن أبولو كريد، أحد شخصيات سلسلة أفلام Rocky القديمة، يشاركه البطولة سلفستر ستالون بشخصية روكي بالبوا.

الفيلم يعتبر الفيلم السابع في سلسلة أفلام Rocky، وعلى الرغم من انفصال الأحداث عن الأفلام الأولى.

وعُرض الفيلم في السينمات الأميركية، في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وهو تاريخ ذكرى مرور 40 عاماً من تاريخ عرض أول فيلم من سلسلة أفلام روكي.


ولدى عرضه في عام 2015، سجل Creed وهو سابع فيلم في امتياز الملاكمة الأسطوري، حصد العمل أكثر من 170 مليون دولار في شباك التذاكر.

وفاز ستالون بالغولدن غلوب، فضلاً عن ترشيحه في فئة أفضل ممثل مساعد في جوائز الأوسكار (التي فاز فيها النجم مارك ريلانس عن فيلم Bridge of Spies).

ستالون البالغ من العمر 69 عاماً، يثبت كل يوم أنه لا يزال قادراً على جذب عشاق أفلامه على مدى تاريخه الطويل في تقديم أفلام الأكشن، بل ويكسب جماهير جديدة من الشباب الذين تعاقبت ملصقات أفلامه، لتحتل جدران غرفهم جيلاً بعد جيل.