كيف تخدعنا منتجات تبييض الأسنان؟ دليلك للحصول على ابتسامة هوليوود

تم النشر: تم التحديث:
WHITE TEETH
Image Source via Getty Images

نودَّ جميعاً الحصول على ابتسامة هوليوودية، إلا أن الأسنان البيضاء الجميلة قد لا تكون في متناول أي شخص.. على الأقل ليس بصورة طبيعية.

السبب في ذلك أن لكل منا جينات وراثية مختلفة تحدد نوع مينا الأسنان، لذلك فإن الحل الوحيد هو تبييض الأسنان، بحسب تقرير موقع Mujerhoy الإسباني.

وعكس ما قد نعتقد، تبييض الأسنان ليس عبارة عن تنظيف المينا، ولكنه مسح الطبقة الخارجية للسن بواسطة استخدام مواد التبييض، مثل بيروكسيد الهيدروجين بيروكسيد الكارباميد.

هذه المواد تخترق الأسنان وعندما تصل إلى الجزيئات الضخمة الملونة تجعلها أصغر حتى تخرجها من الأسنان تدريجياً وإزالتها تماماً.

هناك عدة طرق لإتمام العملية السابقة؛ فقد تتم على يد طبيب الأسنان أو في المنزل أو كليهما، وهذا هو الأفضل، وفقاً للدكتورة زوبلديا.


هل يمكن للجميع تبييض أسنانهم؟


هناك بعض مشكلات الفم مثل تسوس الأسنان والنخر والحساسية، وفي هذه الحالة لا يُنصح بإجراء التبييض؛ كي لا تتفاقم حالة الأسنان.

ومن المهم معرفة أن التبييض لا يتم فوق الحشو والتيجان.


ماهي الاحتياطات الواجب اتخاذها؟


في البداية، يجب الابتعاد عن الصفقات.. نعم هي عملية تجميلية بسيطة ولكنها جدية.

يقول الدكتور كابانياس: "ازدادت الشكاوى في السنوات الأخيرة، والغالبية العظمى سببها عدم تبييض الأسنان تحت إشراف الأطباء المختصين".

تذكروا جيداً أن أطباء الأسنان هم الأشخاص الوحيدون المدرَّبون مهنياً على القيام بهذه العملية.

تقول زوبلديا: "هناك أنواع من مواد التبييض تباع في الصيدليات أو على شبكة الإنترنت، يمكن أن يكون لها خطر على الأسنان، على سبيل المثال، إذا كنا نستخدم المواد الهلامية مع الجبائر غير المخصصة، يمكن أن تصاب اللثة بالحروق والجروح".

وتضيف: "الأمر خطِرٌ بالفعل؛ فإذا اخترقت هذه المواد اللثة، فقد تسبب موت الأسنان".


ماذا عن معجون الأسنان للتبييض؟


حسناً، هي لا تبيِّض الأسنان.. قامت منظمة المستهلكين والمستخدمين في إسبانيا بتحليل 13 نوعاً من هذه المنتجات ووجدت أنها تعطي مفعولاً متواضعاً للغاية أو لا تعطي أي مفعول.

أظهر التحليل أن هذه المنتجات لا تُبيّن درجة الحكّ على العبوات، على الرغم من أن بعضها يُظهر المستوى القانوني، إلا أنه لا يزال مرتفعاً.

تقول جمعية أطباء الأسنان الأميركية إن مستوى الأمان في درجات الحكّ يجب أن يكون أقل من 250 درجة، وحتى هذا الرقم قد يمثل خطورة لمن لديهم مشكلات في الأسنان؛ مثل: المينا الضعيفة، والتهابات اللثة، وحساسية الأسنان.



white teeth


هل التبييض يجعل الأسنان مصطنعة؟


تقول الدكتورة زوبالديا:"الدرجة القصوى للتبييض تحددها الأسنان نفسها وليس الطبيب أو المريض".

التبييض هو تنظيف العاج في الأسنان الحية، أي إننا نتعامل مع عضو حيّ له استجابة بيولوجية تختلف من شخص لآخر.

درجة التنظيف تتغير من شخص لآخر وتعتمد على عدة عوامل، مثل اللون الأولي وسبب تغير اللون، وما إلى ذلك.

أفضل ما في الأمر أن هناك حدوداً تجعل من الصعب أن يبدو الأمر اصطناعياً.


ماذا عمن لديهم أسنان مفرطة البياض؟


يقول دكتور كابانيس: "من المحتمل جداً أن التبييض لم يكن ملائماً في تلك الحالات؛ لذا يتم تركيب قشرة بيضاء تعطي هذا المظهر مفرط البياض".

من ناحية أخرى، هناك من يعانون اضطراب بلانكوريكسيا، وهو اضطراب شائع على نحو متزايد ويعرفه أطباء الأسنان؛ إذ يعتقد الشخص أن أسنانه ليست بيضاء بما فيه الكفاية.


5 مفاتيح أساسية لأسنان بيضاء


ينبغي الاعتدال في استهلاك بعض الأطعمة التي تسبب اصفرار الأسنان، وضمنها الشاي والنبيذ الأحمر والخل البلسمي، وصلصة الصويا، والبن، والعفص الموجودة في الرمان والتوت أو العنب، والكولا.

ينبغي الإقلاع تماماً عن التدخين؛ اصفرار الأسنان من كبرى المشكلات التي تسببها السجائر.

ينبغي الانتباه إلى بعض المكملات الغذائية التي تتسبب في اصفرار الأسنان، مثل صمغ النحل وبيتا كاروتين ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الانتباه لبعض الأدوية مثل الحديد أو الكلورهيكسيدين التي يمكن أن تضر المينا.

العناية بمينا الأسنان إذا كنت تعاني صريف الأسنان، لا ينبغي تأجيل الذهاب إلى طبيب الأسنان.

الابتعاد عن وسائل التبييض محلية الصنع؛ المواد التي تراها على الإنترنت أو التي يتم إعدادها منزلياً قد تكون شديدة الخطورة.


كم مرة يمكن إجراء عملية التبييض؟


إذا تم تنفيذها تحت ظروف خاضعة لرقابة وتخطيط طبيب الأسنان، يكون العلاج آمناً ويمكن أن تتكرر مع قدر معين من الوقت.

تقول الدكتورة زوبلديا: "من المعقول إجراء العملية مرة واحدة كل 5 أو 6 سنوات".

من الطبيعي أن نلاحظ تغير لون الأسنان مع التقدم في السن أو بسبب أحد العوامل المذكورة آنفاً، في هذه الحالة يمكن استعادة بياض الأسنان بتكرار عملية التبييض ببساطة، مع العلم أن المرات التالية تكون أسهل من المرة الأولى ولا تحتاج الأسنان إلى تبييض كامل.