الفندق الذي كان ينوي النزول به رفض الحجز لترامب.. الملك سلمان يغيب عن قمة العشرين بألمانيا

تم النشر: تم التحديث:
KIN SALMAN
Anadolu Agency via Getty Images

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية الإثنين 3 يوليو/تموز 2017 إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لن يحضر قمة مجموعة العشرين التي تعقد في هامبورغ يومي السابع والثامن من يوليو/ تموز دون إبداء أسباب.

وقال المتحدث شتيفن زايبرت إن الحكومة السعودية أخطرت برلين بأن الملك (81 عاماً) لن يشارك في الاجتماع السنوي لزعماء مجموعة العشرين لأكبر الاقتصادات في العالم.
وقبل أيام أعلنت الرياض أن العاهل السعودي سيكون على رأس الوفد الرسمي في هذه القمة.

وكانت صحيفة هامبورغر أبندبلات الألمانية، قالت إن السعودية حجزت فندق الفصول الأربعة في هامبورغ كاملاً والمكون من 156 غرفة، لاستضافة الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز والمسؤولين المرافقين له خلال قمة مجموعة العشرين.

وأشارت إلى أنه بحسب معلوماتها حجز السعوديون الفندق الفاخر في الفترة الواقعة بين الرابع والتاسع من شهر يوليو/تموز القادم، ومن المتوقع أن يحضر القمة الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان.

ويأتي ذلك بعدما رفض الفندق بحسب صحيفة بيلد الألمانية طلباً من الجانب الأميركي حجز غرف في الفندق ليقيم فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال القمة.

وقالت الصحيفة على موقعها، إن تحضيرات تحوطها السرية، جارية في فندق "الفصول الأربعة" حالياً، لاستقبال العائلة المالكة السعودية، وإن مبعوثين من السعودية زاروا مراراً الفندق.

وأضافت أن العائلة المالكة ستجلب معها طباخيها وستستخدم قسماً خاصاً بها في المطبخ، من المخطط أن يتم شيّ 30 خاروفاً فيه.

الصحيفة نفسها نشرت تفاصيل عن الجناح الذي سينزل الملك السعودي فيه والذي تبلغ مساحته 435 متراً مربعاً، ويعد أكبر جناح فندقي في مدينة هامبورغ، ويضم 5 غرف نوم تطل على بحيرة إلستر، وصالونات متعددة لأجل عقد المحادثات والمآدب.

ولفتت إلى أنه تجري المحادثات بين السعوديين والفندق عن إمكانية تزويد الجناح خلال فترة القمة بزجاج مضاد للرصاص، لزيادة مستوى الأمان.

وأشارت إلى أنه ستكون هناك احتياطات أمنية حول الفندق أيضاً، لكنها لن تكون مثل التي كانت وقت إقامة وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري فيه، أثناء مشاركته في لقاء لمسؤولين في منظمة الأمن والتعاون، شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، حيث تم وضع قناصين على السقف أيضاً.