"الأكل قبل النوم يزيد الوزن".. 5 مقولات يرددها الناس حول السمنة وهذه حقيقتها

تم النشر: تم التحديث:
EATING DINNER FRIDGE
woman eats sweets at night to sneak in a refrigerator | evgenyatamanenko via Getty Images

يُغرينا تناول الطعام قبل النوم، خاصةً بعد يومٍ طويل، في أثناء الاسترخاء ومشاهدة التلفاز، مع وجود ثلاجةٍ مليئة بالطعام اللذيذ. ونبدأ بتناول العشاء، ثم التحلية، ورُبما حتى نتناول وجبةً خفيفةً أخرى. وقبل أن ندرك، يكون قد حان وقت النوم وبطوننا ممتلئة.

يرى البعض أنَّ تناول الطعام قبل النوم يمكن أن يساعد على النوم، بينما يقول آخرون إنَّه يؤدي إلى زيادة الوزن. لذا، هل يُعَدُّ تناول الطعام قبل النوم عادةً سيئة أم جيدة؟

في حديثة للنسخة الأسترالية من "هاف بوست"، قال أخصائي التغذية روبي كلارك: "من المهم أولاً أن نُوضِّح أنَّ تناول الطعام قبل النوم يعني الفترة ما بين وجبة العشاء ووقت النوم. وإجابة سؤال ما إذا كان يجب عليك الامتناع عن ذلك مُربكة ومتضاربة في بعض الأحيان، لأنَّ الأدلة تدعم كلا الموقفين".

فدعونا نلقي نظرة على الحجج المختلفة، وما يعتقده خُبراء الصحة فيما يتعلَّق بالأمر.


1- الأكل قبل النوم يبطئ عملية التمثيل الغذائي "الأيض"


هناك اعتقادٌ شائع بأنَّ تناول الطعام قبل النوم يُسبب زيادة الوزن، لأنَّه أثناء نومك تتباطأ عملية الأيض (مجموعة من التفاعلات الكيميائية تحدث في خلايا الكائنات الحية)، مما يؤدي إلى تخزين الطعام في الجسم كدهون.

ويقول كلارك: "ومع ذلك، فإنَّ معدل الأيض الأساسي (مقدار الطاقة التي يتطلَّبها الجسم في حالة الراحة التامة) في الليل هو نفسه أثناء النهار، مما يعني أنَّ جسمك لا يزال يحتاج إلى الطاقة أثناء فترة النوم".


2- نسبة حرق السعرات الحرارية تقل قبل النوم


وفقاً لكلارك، لا يوجد أي دليل يدعم فكرة زيادة مُعدل السعرات الحرارية (بسبب انخفاض نسبة حرقها) في الأطعمة التي تتناولها قبل النوم مقارنةً بأوقاتٍ أخرى من اليوم. ويقول أيضاً: "ومع ذلك، وبالرغم من أنَّه لا يبدو أنَّ هناك سببٌ فسيولوجي يُفسر هذا، هناك بعض الدراسات التي ربطت بين تناول الطعام قبل النوم وزيادة الوزن".


3- من الأفضل أن تذهب للفراش بمعدةٍ ممتلئة على أن تكون جائعاً


وفقاً لخبيرة التغذية فيونا توك وأخصائية التغذية كلوي مكليود، فمن الأفضل أن تذهب إلى النوم وأنت تشعر بالامتلاء بدلاً من أن تذهب إلى سريرك وأنت تتضوَّر جوعاً.

وقالت فيونا للنسخة الأسترالية لـ "هاف بوست": "ليس من الجيد أن تذهب إلى النوم وأنت تشعر بالجوع، لأنَّه من الممكن أن يتسبب هذا في انخفاض نسبة السكر في الدم، والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الشعور بالأرق أو الحصول على نومٍ غير مريح".

وقالت كلوي: "بسبب أيام العمل الطويلة، يعود الناس إلى المنزل في وقتٍ متأخر حقاً في بعض الأحيان، وربما لا يكونون قد تناولوا عشاءهم حتى هذا الوقت. فإذا كان الاختيار ما بين الذهاب إلى الفراش وأنت جائع، أو تناول العشاء والذهاب إلى النوم ببطنٍ ممتلئ، فسوف أقترح، في معظم الحالات، تناول الطعام".

وأضافت: "بالطبع يتعلَّق الأمر بالقدرة على إدارة الوقت، لكنِّني بالتأكيد لن أقترح عليك عدم تناول أي شيءٍ في حال وصلت إلى المنزل متأخراً وكنت جائعاً".


4- تناول الطعام قبل النوم يشجع عادات الأكل السيئة




eating dinner bed

أوضح كلارك: "السبب الحقيقي وراء كون تناول الطعام قبل النوم يُعد فكرةً سيئة هو أنَّه قد يؤدي إلى اتباع سلوكٍ وعاداتٍ غير صحية، وهو ما قد يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن". لأنَّه، وببساطة، الوجبات الخفيفة قبل النوم عادةً ما تكون وجبةً إضافيةً بعد العشاء والتحلية، ما يعني أنَّنا نستهلك سعراتٍ حرارية إضافية قد لا نحتاجها بالضرورة.

ويقول كلارك أيضاً: "على الأرجح تحتوي وجبة ما قبل النوم على أطعمةٍ عالية السعرات الحرارية أو تُشكِّل جزءاً كبيراً منها". وبالجمع بين عادة تناول الطعام قبل النوم مع تناول الطعام بشكلٍ متقطِّع (أثناء مشاهدة التلفاز مثلاً)، فنحن نُهيئ أجسامنا لاكتساب المزيد من الوزن.


5- الليل هو الوقت الذي يجب أن يرتاح فيه الجسم


يقول رأيٌ آخر معارض لفكرة تناول الطعام قبل النوم إنَّه، أثناء نومك، يجب أن يستريح الجسم والجهاز الهضمي، لا أن يستمر في هضم الطعام. وتقول كلوي: "أنا أتفق مع هذا الرأي، لذا لن أقترح أن تعود إلى المنزل في وقتٍ متأخر وتتناول وجبةً ضخمة. فبدلاً من ذلك، تناول وجبةً أخف وأسهل في الهضم".

وأضافت: "واحدة من أفضل الأشياء التي أقترحها هي تناول أومليت الخضروات (بيض مخفوق بالخضراوات)، أو تناول حساء الخضراوات والفاصوليا. وبشكلٍ خاص، تناوَل وجبةً خفيفة لا تحتوي على الكثير من اللحوم".

واقترحت كلوي: "يساعد الزبادي والحليب في تحفيز هرمون الميلاتونين، والذي يساعدك بدوره على النوم، لذا يمكنك عمل مشروب خفيف يُمكن هضمه بسرعة".

وربما لا يؤدي تناول الطعام قبل الذهاب للنوم أساساً إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي أو كسب المزيد من السعرات الحرارية. لكنَّه بالطبع ليس فكرةً جيدة، لأنَّه يشجع اتباع عاداتٍ غذائية غير صحية، ويؤدي إلى زيادة الوزن، لأنَّك تتناول وجبةً إضافية ببساطة.

والأفضل أن تترك ساعةً على الأقل (أو حتى ثلاث ساعات) ما بين تناول الطعام والذهاب إلى النوم، ليكون هناك مُتسعٌ من الوقت ليتمكن جسمك من هضم الطعام.

وتقول كلوي: "إذا تناولتَ وجبة العشاء في وقتٍ باكر، فربما عليك التحقق ممَّا إذا كنت جائعاً لأنَّك في حاجة للطعام، أو أنَّك تشعر بالجوع فقط لأنَّك مُتعب. فإذا كنت قد حظيتَ بيومٍ طويل ولم تتناول الطعام منذ فترة ما بعد الظهيرة، فمن الأفضل أن تتناول وجبةً خفيفة".


أطعمة يجب تجنبها قبل النوم


أما الأطعمة التي يجب تجنبها قبل النوم فهي تلك التي تحتوي نسبةً عالية من الدهون الضارة والسكريات.

ويقول كلارك: "يجب تجنُّب تناول الحلويات والأطعمة الضارة، مثل المثلجات، والكعك، والمعجنات، ورقائق البطاطا المقلية، لأنَّ هذه الأطعمة فضلاً عن كونها تحتوي على نسبةٍ عالية من الدهون غير الصحية، فهي تحتوي أيضاً على كمياتٍ مُضافة من السكر، والتي قد تؤدي إلى زيادة الشهية والرغبة في تناول الطعام. كما أنَّها تجعل من السهل جداً اكتساب نسبة تتجاوز احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية".

وللمساعدة على تقليل الشهية والرغبة الشديدة في تناول الطعام في أوقاتٍ متأخرة من الليل، تناول عشاءً متوازناً لتزويدك بمصدر ثابت للطاقة أثناء نومك. ولا تنسَ تناول كمياتٍ كافية من الماء على مدار اليوم.

وتقول كلوي: "تأكد أنَّك تتناول كمياتٍ كافية من البروتين، والخضار، والدهون الصحية، ونسبة قليلة من الكربوهيدرات في وجبة العشاء لتشعر بالرضى. وتناول كمياتٍ كبيرة من الماء خلال اليوم حتى لا تشعر بالجفاف. وتأكد مما إذا كنت جائعاً بالفعل، أو أنَّك فقط في وقتٍ متأخر وتشعر بالإرهاق. وفي هذه الحالة، يجب عليك الذهاب إلى النوم".