البنتاجون يؤجل قبول المجندين المتحولين جنسياً 6 أشهر.. وخيبة أمل لدى المنظمات الحقوقية

تم النشر: تم التحديث:
TRANSGENDER IN THE US ARMY
The Washington Post via Getty Images

قالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)، إن وزير الدفاع جيم ماتيس وافق الجمعة، 30 يونيو/حزيران 2017، على تأجيل انضمام المجندين المتحولين جنسياً للقوات المسلحة الأميركية لمدة 6 أشهر.

وقالت دانا وايت المتحدثة باسم البنتاجون في بيان، إن ماتيس قبل توصية بتأجيل قبول طلبات المتحولين جنسياً، حتى الأول من يناير/كانون الثاني.

وأنهى البنتاجون حظراً على خدمة المتحولين جنسياً علانية في الجيش الأميركي عام 2016، في ظل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما. وكان من المتوقع أن يبدأ السماح للمتحولين جنسياً بالانضمام للجيش هذا العام، شريطة استقرارهم على جنسهم المفضل لمدة 18 شهراً.

وأثار التأجيل في عهد إدارة الرئيس دونالد ترامب قلق المناصرين لحقوق المتحولين جنسياً.

وقال ستيفن بيترز من حملة حقوق الإنسان المعنية بحقوق المتحولين جنسياً في بيان "نشعر بخيبة أمل لهذا التأجيل، لأن آلاف المجندين المدربين تدريباً جيداً... أثبتوا أن ما يهم هو القدرة على إنجاز المهمة، وليست هويتهم الجنسية.