مذيعان أميركيان وصفا ترامب بأنه غير مؤهل لأن يكون في منصبه.. والرئيس الأميركي يردُّ بتصريحات مثيرة

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Bloomberg via Getty Images

شكك مذيعان أميركيان هاجمهما الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتعليقات شخصية في سلوكه ومدى أهليته ليكون رئيساً.

وكتب المذيع جو سكاربورو والمذيعة ميكا بريجنسكي، اللذان يقدمان البرنامج الأخباري "مورننغ جو" على قناة "إم إس إن بي سي" ذات التوجه اليساري، مقال رأي في صحيفة واشنطن بوست بعنوان "دونالد ترامب ليس جيداً".

وقال المذيعان الشهيران في مقالتهما أنهما "لم يصدما ولم يتعرضا للإهانة" بسب تعليقات ترامب الشخصية ضدهما.

وكتبا "قلقنا حيال سلوكه الجامح أكبر من كونه أمراً شخصياً".

وقالا في مقالتهما "قادة أميركا وحلفاؤها يسألون أنفسهم ما إذا ما كان هذا الرجل أهلاً ليكون رئيساً. لدينا شكوكنا، لكننا متأكدان أن الرجل ليس لديه الأهلية العقلية لمواصلة مشاهدة برنامجنا".

وكان ترامب قد كتب الخميس على حسابه على تويتر "سمعت أن برنامج مورنينغ شو ضعيف التقييم وتحدث عني بسوء".

وأضاف "المجنونة ميكا والمعتوه جو أتيا إلى مارا لاغو ثلاث ليال على التوالي وأصرا على الانضمام لي. كانت تنزف بشدة من ضربة في الوجه. وأنا قلت لا".

وفي مقاليهما، وصف المذيعان تغريدات ترامب بأنها "سلسلة من الأكاذيب".

وكتب الثنائي "هو يزعم أنه رفض رؤيتنا. هذا أمر مضحك"، مضيفين أنهما ذهبا إلى منتجع ترامب في فلوريدا بدعوة منه وتحدثا بلطف مع عملاق العقارات السابق وزوجته ميلانيا.

وانتقد المذيعان وصف ترامب لوجه المذيعة بريجنسكي.

وقالا "بغض النظر عن هوس ترامب الذي لا ينتهي بالنساء، فإن وجه ميكا كان سليماً".

وقال سكاربورو وبريجنسكي إنه من "المزعج" أن يستمر ترامب في هجومه المستمر بحق النساء والذي شمل الهجوم على صحافية فوكس نيوز السابقة ميجن كيللي التي قال ترامب عنها إن "الدم يخرج من عينيها ومن أينما كان" بعدما أدارت حواراً بين المرشحين إلى الرئاسة.

وأشار المذيعان إلى أن كبار موظفي البيت الأبيض حذراهما من أن صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" "تخطط لنشر مقال سلبي عنا إذا لم نناشد الرئيس وقف نشر المقال. لقد تجاهلنا طلبهما البائس".