رودريغيز تهدد بمغادرة Fast and Furious انتصاراً للمرأة.. والمخرج يرد!

تم النشر: تم التحديث:
MICHELLE RODRIGUEZ
NEW YORK, NY - APRIL 11: Michelle Rodriguez seen at a 'Fast and the Furious' movie event on April 11, 2017 in New York City. (Photo by Robert Kamau/GC Images) | Robert Kamau via Getty Images

هددت الممثلة الأميركية ذات الأصول اللاتينية ميشيل رودريغيز بمغادرة سلسلة الأفلام Fast and Furious إذا لم تُحسِّن هذه السلسلة المميزة من الأدوار التي تخلقها للممثلات النساء.

وبحسب تقرير صحيفة The Guardianالبريطانية نشرت رودريغيز، التي تؤدي دورَ شخصية "ليتي أورتيز"، متسابقة الشوارع في الفيلم، تعليقَها هذا في حسابها على إنستغرام.



فقالت: "إن فيلم Fast and Furious في جزئه الثامن أصبح جاهزاً رقميّاً، وآمل أن يُظهر الاستوديو بعض الحب للمرأة في الجزء القادم من الفيلم، وإلا فإنني سأُضطر إلى توديع تلك السلسلة المحببة إلى قلبي".

وأضافت أيضاً: "لقد كانت تجربة رائعة، وأنا ممتنة للفرصة التي أتاحها لي جمهور المعجبين والزملاء في الاستوديو طَوالَ هذه السنوات.. أحبكم".

جدير بالذكر أن رودريغيز كانت قد ظهرت في 5 أجزاء من سلسلة أفلام Fast and Furious، ومؤخراً في فيلم The Fate of the Furious (وعنوانه خارج الولايات المتحدة Fast and Furious 8).

وفي حين أن هذا الفيلم عرَض شخصيتين من الشخصيات النسائية الجديدة، إحداهما تؤديها تشارليز ثيرون والأخرى تؤديها هيلين ميرين، كان الوقت المخصص لرودريغيز محدوداً على الشاشة، وكان تركيز الفيلم أكبر على الممثلين الذكور، مثل: فين ديزل، ودواين جونسون.

وفي وقتٍ سابقٍ، كانت رودريغيز قد أعربت عن قلقها من الاهتمام بالجانب الذكوري أكثر في سلسلة الأفلام.

لكنها بررت في مقابلة أُجريت معها مع مجلة Entertainment Weekly أخيرًا، بالقول إن سبب تركيز سلسلة الأفلام هذه على الجانب الذكوري يرجع إلى طبيعة عالَم الجريمة العنيف الذي يمثله هذا الفيلم.



michelle rodriguez

وأكدت أنها كانت تأمل مع التطور والاستمرارية التي شهدتها سلسلة الأفلام أن تتخلص من، "نمط أفلام مفتولي العضلات سيطرت على فترة التسعينيات، ولكن الشعبية المتزايدة لسلسلة الأفلام في الأسواق النامية كالصين، مع الغالبية الكبرى من السكان هم من الأولاد الذكور، قد جعلت ذلك مستحيلاً".

وأتبعت ذلك بقولها: "ولكن في النهاية، ما الرسالة التي نرسلها نحن إلى شريحة النساء من خلال هذه السلسلة؟".

ثم أضافت: "إن الأمر يعتبر عبئاً عليّ أنا، لا سيما وأنا أعمل في بيئة يهيمن عليها الذكور".


المخرج يرد





بدوره خص مخرج الجزء الـ 8 من السلسلة غاري غري موقع Business Insider بالرد على ما قالته رودريغز قائلًا: " أعتقد أن المرأة ظهرت في الفيلم بشكل قوي، خصوصًا عندما تحضر امرأة لتجسيد دور خصم قوي وهي الممثلة شارليس ثيرون، ثم استعنت بالمخضرمة هلين مرين "والتي ظهرت بشخصية قوية.. من الذي جمع بين شخصيتين نسائيتين بهذه القوة من قبل؟

وأضاف غري: "لا أستطيع أن أقرر عن رودريغز، فلديها وجهة نظر أحترمها، ولكن كل ما أستطيع قوله هو أن The Fate of the Furious استطاع الجمع بقوة بين شخصيات النساء والرجال على حدٍ سواء".

جدير بالذكر أن فيلم The Fate of the Furious كان قد أُطلق في شهر أبريل/نيسان من عام 2017، وحقق أرباحاً تربو على 1 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي، ليكون مجموعُ ما حققته سلسلة الفيلم بأجزائه الثمانية عالميّاً زائدةً على 5 مليارات دولار.