سائق يقتحم بسيارته مقر الإقامة الرئاسي في البرازيل

تم النشر: تم التحديث:
D
d

قالت قوات الأمن في البرازيل إن سائقاً اقتحم بسيارته بوابات مقر الإقامة الرئاسي، أمس الأربعاء 28 يونيو/حزيران، وألقت السلطات القبض عليه، فيما لم يكن الرئيس ميشيل تامر داخل المبنى في هذا الوقت.

وذكر بيان أن الحراس أطلقوا أعيرة تحذيرية ثم فتحوا النار على السيارة عندما لم تتوقف قبل أن يعتقلوا السائق الذي يبدو أنه قاصر.

ويقيم الرئيس البرازيلي في مقر رسمي آخر.

ولم يُصب السائق وتوقفت سيارته داخل مجمع ألفورادا. وتظهر صور نشرها موقع "جي1" الإخباري الإلكتروني بوابة مقر الإقامة الرئاسي وقد تحطمت تماماً وأعيرة فارغة أمام المقر.

وأغلقت السلطات المنطقة في أعقاب الحادث. ويقيم تامر في جابورو وهو مقر إقامة رسمي آخر يبعد أقل من ميل عن ألفورادا.

وشعبية الرئيس البرازيلي هي الأقل لأي رئيس منذ حوالي 30 عاماً، إذ وصلت إلى 7% حسبما أظهر معهد داتافولها لاستطلاعات الرأي الأسبوع الماضي.

ووجّه النائب العام الاتهام إلى تامر يوم الاثنين بتلقي رشا، وأحالت المحكمة العليا الاتهام إلى مجلس النواب أمس الأربعاء.