وزير مالية الفاتيكان يواجه تهماً بالتحرش جنسياً بأطفال بلاده

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قالت الشرطة الأسترالية، الخميس 29 يونيو/حزيران، إنها وجّهت اتهامات للكاردينال الأسترالي جورج بيل، وزير مالية الفاتيكان، بارتكاب عدد من الجرائم الجنسية.

وقال شين باتون، نائب مفوّض الشرطة بولاية فكتوريا، في مؤتمر صحفي بمدينة ملبورن: "يواجه الكاردينال بيل عدداً من الاتهامات فيما يتعلق بجرائم جنسية في الماضي. هناك عدد ممن تقدموا بشكوى بخصوص هذه الاتهامات".

وأضاف باتون أنه تم استدعاء بيل للمثول أمام محكمة في ملبورن يوم 18 يوليو/تموز.

وذكرت الكنيسة الكاثوليكية في أستراليا، اليوم الخميس، أن بيل "ينفي بشدة" الاتهامات الموجّهة إليه.

وجاء في بيان للأبرشية الكاثوليكية في سيدني أن "الكاردينال بيل سيعود إلى أستراليا في أسرع وقت ممكن لتبرئة ساحته بناء على نصيحة وموافقة من أطبائه".

وأضاف: "قال إنه يتطلع إلى يوم مثوله أمام المحكمة وسيدافع عن نفسه بشدة".

ولم يفصح باتون عن تفاصيل أخرى بشأن الاتهامات ولم يوافق على تلقي أسئلة من وسائل الإعلام.

وكان بيل (76 عاماً) قسّاً في بلدة بالارات بولاية فكتوريا قبل أن يصبح كبير أساقفة ملبورن. ويعيش في الفاتيكان منذ 2014.