فكِّر جيداً قبل التغيير.. 6 خصائص في الأندرويد لن تجدها في iOS 11

تم النشر: تم التحديث:
ANDROID PHONE
An Android mascot is seen in front of a displayed logo of Apple in this photo illustration taken in Zenica, Bosnia and Herzegovina, May 5, 2015. A U.S. appeals court on May 18, 2015 reversed part of a $930 million verdict that Apple Inc won in 2012 against Samsung Electronics Co Ltd, saying the iPhone maker's trademark-related appearance could not be protected. Some observers viewed the litigation as Apple's attempt to curtail the rapid rise of phones using Google Inc's rival Android operating s | Dado Ruvic / Reuters

شمل الإصدار الجديد من نظام التشغيل 11 iOS خصائص جذابة، مثل: متجر التطبيقات في ثوبه الجديد، ومركز التحكم القابل للتخصيص، والسحب والإسقاط لمستخدمي آيباد، بالإضافة إلى خصائص مثل الكتابة بيد واحدة، وسهولة الدفع من شخص إلى آخر.

إن العودة إلى نظام iOS بالنسبة للبعض، تعني ترك العديد من خصائص الأندرويد وراءهم، سواء من القدرة على إعداد حسابات المستخدمين وحتى عمليات البحث على جوجل بلمسة واحدة على الموجود على الشاشة في لحظة معينة.

تابع القراءة للتعرف على 6 خصائص متميزة موجودة في نظام التشغيل أندرويد، التي لا يوجد مشابه لها بعد في نظام تشغيل iOS 11، بحسب موقع PCWorld.


1- حسابات المستخدمين المتعددة


نظراً لجميع الابتكارات المرتقبة والمخصصة للآيباد في نظام iOS 11، من القدرة على سحب وإفلات العناصر من أحد جانبي الشاشة إلى الآخر، والترتيب المستمر للتطبيقات، كان يعتقد أن آبل ستطبق أحد الخصائص الأساسية التي قدمتها أندرويد لسنوات: حسابات المستخدمين، التي تسمح لأفراد الأسرة المشتركة في آيباد واحد بخلق المساحة الخاصة بهم.

إلا أن آبل قد تغاضت مرة أخرى عن إضافة حسابات المستخدمين إلى الآيفون أو آيباد، ربما لأسباب متعلقة بالخصوصية. وهذا يعني أنه إذا كنت تشارك جهاز آيباد مع طفلك أو ابنك المراهق، فإنك تشارك جميع بياناتك على آيباد أيضاً، بما في ذلك بريدك الإلكتروني وعلامات التبويب المفتوحة في المتصفح وتطبيق فيسبوك وكل شيء.


2- الجداول الزمنية المتعددة لعدم الإزعاج


من ضمن إمكانات أندرويد، ميزة "القواعد التلقائية" لوضع عدم الإزعاج. فمع القواعد التلقائية، يمكنك إعداد جداول متعددة لعدم الإزعاج لمدة ساعات معينة في الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع، والاجتماعات، وأية سيناريوهات أخرى كنت أحلم بها.

على سبيل المثال، عند التعيين لعدم الإزعاج فإنه يعمل في وقت مبكر (6 صباحاً) صباح كل يوم من أيام الأسبوع، بينما في عطلة نهاية الأسبوع، يُبقي عدم الإزعاج الأمور هادئة حتى نحو الساعة 8.

أما في نظام التشغيل iOS11، فلا يزال وضع عدم الإزعاج يتيح لك تعيين جدول واحد فقط، ما يعني أنه لا يمكنك تحديد وضع عدم الإزعاج حتى يعطيك وقتاً أكثر هدوءاً في عطلة نهاية الأسبوع، أو في أثناء الاجتماعات.

صحيح أن خاصية "عدم الإزعاج أثناء القيادة" الجديدة (التي تُسكت تلقائياً الإخطارات كلما يشعر هاتفك بقيادتك للسيارة) هي ابتكار لطيف، إلا أنه من المؤسف أن iOS 11 لم يستطع اللحاق بميزات عدم الإزعاج الموجودة في الأندرويد.


3- البحث في الشاشة بأكملها


كما هو الحال مع الإصدارات السابقة من أنظمة آبل، يتيح iOS 11 لك إجراء عمليات بحث سريعة بشبكة الإنترنت على النص المحدد عبر سبوت لايت، خاصية البحث العالمية في iOS. وهذا مفيد إذا كنت ترغب في البحث العميق خلال جزء ضيق من النص، ولكن في بعض الأحيان يسعى بعضنا للبحث بشكل موسع خلال كل شيء على الشاشة.

وهو ما توفره خاصية البحث في الشاشة بأكملها للأندرويد. بنقرة واحدة على زر ما، يظهر على الشاشة مساعد جوجل، سيقوم أندرويد بمسح الشاشة بأكملها وإرجاع أية نتائج بحث ذات صلة. وهذا أمر مفيد للغاية إذا كنت تريد العثور على معلومات سريعة من مقالة إخبارية أو صفحة ويب. بشكل أنيق جداً، وليس هناك ما يعادلها بشكل حقيقي على iOS، ولا حتى قريب منها.


4- إغلاق جميع نوافذ التطبيق




android phone

هذه إحدى خصائص الأندرويد التي كنت أفتقدها كثيراً حتى مع علمي بأنها خاصية جمالية أكثر من أي شيء آخر. زر "إغلاق الكل" على شاشة الأندرويد يغلق على الفور كل نوافذ التطبيق المفتوحة، ويترك لك رسالة طمأنة "لا يوجد عناصر حديثة" عند النقر على زر نظرة عامة مرة أخرى. لشخص مثلي، زر إغلاق الكل لن يصبح قديماً أبداً.

أما نظام التشغيل iOS، نعم هذا يشمل iOS 11، فلا يحتوي على طريقة سهلة لمسح كومة ضخمة من نوافذ التطبيق على شاشة تعدد المهام؛ ما يضطرك إلى الضغط على العشرات من النوافذ حتي تُمسح جميعها.


5- حذف جميع الصور ومقاطع الفيديو المحلية من تطبيق الصور


ربما سمعت عن الخصائص الجديدة لتوفير التخزين في iOS 11، لاسيما عندما يتعلق الأمر بتخزين الصور على تطبيق الصور.

على سبيل المثال، أعلنت شركة آبل دعم تنسيق صورة جديداً (HEIF، لـ"تنسيق صورة عالية الكفاءة") التي يمكن أن تقلل من كمية التخزين المرفوعة من لقطاتك.

يأتي أيضاً في iOS 11: الاختصارات التي تقوم بالتوصية بخصائص توفير التخزين مثل مكتبة الصور على آي كلاود، الذي يحمل كل ما تلتقطونه من الصور ومقاطع الفيديو إلى خاصية التخزين السحابية، ومن ثم يقلل عدد الصور على جهاز آيفون أو آيباد.

هذه التحديثات جديرة بالاهتمام، ولكن إليك شيء ستفتقده كثيراً إذا عدت إلى iOS: خاصية "تحرير مساحة" في تطبيق الصور على الأندرويد، التي تضغط على الفور كل لقطة وفيديو مُخزن على هاتفك.

وبفضل خاصية "تحرير المساحة"، فإن الصور تأخذ مساحة أقل من 100 ميغابايت من المساحة على جهاز نيكسوس 5X بحجم 16 غيغابايت. من ناحية أخرى، يستهلك تطبيق الصور على جهاز آيفون 6 القديم سعة تخزينية قدرها 17 غيغابايت، حتى مع تشغيل مكتبة آي كلاود للصور (ونعم، مع تمكين خيار تحسين تخزين آيفون).

نصيحة إضافية: يحتوي إصدار نظام التشغيل iOS من صور جوجل على خاصية "تحرير المساحة"، تماماً مثل نظيرتها في أندرويد؛ ما يعني أنه يمكنك مسح عدد كبير من مساحة التخزين على جهاز آيفون أو آيباد عن طريق تحميل صورك إلى جوجل، ثم استخدام "تحرير مساحة" وحذف النسخ المحلية.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أنه إذا كنت تستخدم صور جوجل ومكتبة آي كلاود للصور في الوقت نفسه، فإن محو الصور ومقاطع الفيديو المحلية باستخدام خاصية "تحرير المساحة" من جوجل فوتو سيؤدي أيضاً إلى حذف تلك الصور من آي كلاود، لذا تأكد من الاحتفاظ بنسخة احتياطية من ملفات الصور المحلية أولاً بأمان.


6- اختصارات الرموز على مفاتيح الحروف في الآيفون


كما هو الحال مع أحدث إصدار من لوحة مفاتيح جوجل لأجهزة أندرويد، فإن نظام التشغيل iOS 11 سيجلب اختصارات الرموز لمفاتيح الأحرف على لوحة مفاتيح الآيباد، وهو مفيد لتوفير عدد من ضغطات المفاتيح عندما تحتاج إلى كتابة مفتاح رقم أو علامة عطف أو رمز شائع آخر.

هذا تغيير موضع ترحيب، ولكن للأسف، في iOS 11 ما يسمى لوحة مفاتيح "الكتابة السريعة" تأتي فقط للآيباد، وليس آيفون. الآن، يمكنك القول إن لوحة مفاتيح آيفون صغيرة جداً بالنسبة إلى اختصارات الرموز، إلا أن الاختصارات في لوحة مفاتيح جوجل تعمل بشكل جيد على جهاز نيكسوس 5X بحجم 5 بوصات.