ترامب يزيّف غلاف "تايم" وينشره في أندية الغولف الخاصة به.. بماذا علَّقت المجلة الأميركية؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
social


طلبت مجلة "تايم" الأميركية من مؤسسات ترامب إزالة أغلفةٍ مُزيَّفةٍ لها، من على جدرانِ أندية الغولف التابعة للرئيس الأميركي.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية الثلاثاء، 27 يونيو/حزيران، أنَّ غلاف مجلة تايم الذي يحمل صورة ترامب وعنوان: "دونالد ترامب: "المبتدئ" قاهر التلفزيون" المُعلَّقة في منتجع مار آلاجو بولاية فلوريدا الأميركية كان مزيفاً، حسبما جاء في تقريرٍ لصحيفة الغارديان البريطانية.

وفي أعلى صفحة الغلاف، كُتب بالأحرف الكبيرة: "ترامب هو من كشف كل الأطراف.. حتى التلفزيون".

وقالت صحيفة واشنطن بوست على حسابها على موقع تويتر إنَّ غلاف المجلة الذي يحمل صورة ترامب ومُعلَّق في أندية الغولف التابعة له، هو غلافٌ مزيف.


وأُفِيدَ أنَّ الغلاف يُعرَض في أربعة أندية غولف أخرى مملوكة للرئيس الأميركي.

وقالت كيري تشيكا، المتحدثة باسم المجلة، إنَّ الصورة المؤرَّخة، في 1 مارس/آذار 2009، لم تُدرَج قط في المجلة بأي شكلٍ من الأشكال. وكانت نسخة، مارس/آذار، الحقيقية تحمل صورة الممثلة الإنكليزية كيت وينسليت.

وكتبت المتحدثة لصحيفة واشنطن بوست: "يمكنني الجزم أن ذلك ليس غلافاً حقيقياً لمجلة تايم". وقالت الصحيفة إنَّها طالبت منظمة ترامب بإزالة الأغلفة من العرض.

وقال حسابٌ يحمل اسم Scott Keeler على موقع تويتر: "يوجد غلاف مزيف لمجلة تايم في جهة اليمين، مُعلَّقاً على جدارٍ في منتجع مار آلاجو بالقرب من المدخل".

ويبدو غلاف ترامب من اللحظة الأولى حقيقياً، لكن عند النظر إليه عن قرب، فإنَّ الخط الأحمر الذي يؤطِّر الصفحة يبدو دقيقاً للغاية، وتنقصه الخطوط البيضاء العريضة، بالاضافة إلى أنَّ استخدام علامات التعجب كان غير طبيعي.

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أنَّ ترامب ظهر على غلاف المجلة مرةً واحدة فقط قبل دخوله عالم السياسة، وكان ذلك في يناير/كانون الثاني 1989، عندما اشتهر بأنَّه امبراطورٌ أعمالٍ في نيويورك. وكان آخر ظهورٍ له على غلاف المجلة، في ديسمبر/كانون الأول 2016، عندما لُقِّبَ بشخصيةِ العام.

وقالت سارة هوكابي ساندرز، المتحدثة باسم الرئيس، إنَّها لن تُدلي بتعليقٍ على "الديكور" في أندية الغولف الخاصة بالرئيس.

وعَلَّقَ جيرالد كونولي، عضو الحزب الديمقراطي في مجلس النواب الأميركي على موقع تويتر، ساخراً من غلاف ترامب الزائف، وقد نَشَرَ صورةً زائفةً له هو الآخر، فقال: "رائع.. ظهوري الأول على غلاف مجلة تايم. لقد طلبت من موظفي إعداد هذا الغلاف وتعليقه في جميع مكاتبي الأربعة".