شاهد.. حافلة من طابقين تصدم رجلاً بقوة.. المفاجأة أنه نهض بهدوءٍ وأكمل طريقه إلى حانة!

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL
sociall

إنها لحظةٌ غريبةٌ حقاً حين نجا رجلٌ بأعجوبةٍ بعد أن صدمته حافلةٌ خرجت عن السيطرة وكادت أن تدهسه، قبل أن يكمل سيره دون أن يلحق به أذى شديد.

طُرِحَ سايمون سميث، 53 عاماً، أرضاً على الطريق بعد أن اندفعت حافلةٌ ذات طابقين على الرصيف وتوجهت مباشرة نحوه.

تحطَّمَ الزجاج الأمامي للحافلة نتيجة ارتطامه برأسه، ولكنه نهض من على الرصيف بعدها بثوانٍ.

والتقطت كاميرات المراقبة الرائعة مشهداً يُظهِر سايمون يتوجَّه بهدوءٍ نحو حانةٍ بعد ثوانٍ من الحادث، وفق ما ذكر موقع هاف بوست النسخة البريطانية.

وقال دانيال فرايفيلد، 50 عاماً، وهو شريك في حانة the Purple Turtle: "أعتقد إلى حدٍّ كبير أنه نهض، ونفض الغبار عن نفسه، ثم أتت سيارة الإسعاف ونقلته إلى المستشفى لفحصه".

وأضاف: "بعد الفحص، لم يجدوا أية إصابات شديدة، ولكنه كان مليئاً بالخدوش والكدمات. بعد ذلك، خرج من المستشفى ثم ذهب لاحتساء مشروب ليهدأ".

ولم يُعرَف حتى الآن السبب في اصطدام الحافلة بسايمون في مدينة ريدنغ بمقاطعة باركشير الإنكليزية، صباح السبت، 24 يونيو/حزيران.

ويُعتَقَد أيضاً أنها سحقت صندوقاً قبل أن تصطدم ببنايةٍ ثم بجدار كنيسة القديسة ماري.

وتُظهِر الصور التي التُقِطَت بعد الحادث حجم التلف الذي لحق بالحافلة المُحاطَة بالحطام بعد أن توقفت في منتصف الطريق.

وساعد عمال مجلس المقاطعة في الحفاظ على المنطقة آمنة، بعد أن انتشرت بها بقايا زجاج محطم وبعض حطام صندوقٍ وحائط. واستُدعيَ موظفو حافلات ريدينغ ومجلس المقاطعة إلى مكان الحادث.

وقال متحدثٌ رسميٌّ باسم شرطة منطقة تايمز فالي: "لقد استُدعينا بسبب وقوع حادثِ سيرٍ بين حافلةٍ وأحد المشاة في شارع غان، السبت الماضي، في الساعة 9:13 صباحاً".

وأضاف: "استدعينا الإسعاف لموقع الحادث. وأُغلِقَ الشارع لمدة ساعتين. ولم تجر أي اعتقالات".

وأُصِيبَ شخصٌ آخر بفعل الحطام، ونُقِلَ إلى مستشفى باركشير الملكي لتلقي الفحوصات.

وقال متحدثٌ رسمي باسم خدمة الإسعاف المركزية الجنوبية: "تلقينا اتصالاً الساعة 9:12 صباحاً يقول إن حافلة قد اصطدمت بعمودِ إنارةٍ في الموقع ثم أسقطت مظلة متجر".

وعبَّرَ متحدثٌ رسمي باسم حافلات ريدنغ عن مواساته لسميث، وقال إن التحقيق لا يزال جارياً.

وأضاف: "نعلم أن ما صوَّرته كاميرات المراقبة للحادثِ الذي وقع في شارع غان بوسط مدينة ريدنغ، السبت الماضي، قد أُطلِقَ بالفعل".

وقال أيضاً: "نحن مصدومون بالحادث، وأيضاً بعدد مشاركات اللقطات التصويرية".

وأضاف: "لحسن الحظ لم يصب الرجل بأية إصابات خطيرة، وكذلك ركاب الحافلة".

وقال أيضاً: "لا يزال الحادث قيد التحقيق الداخلي، بالإضافة إلى تحقيق الشرطة مع العاملين والمشاركين للقطات الفيديو التي التقطتها كاميرات المراقبة".

وأضاف: "لذلك، سيكون من غير الملائم أن نُعلِّق أو نتكهَّن بأي شيءٍ قبل أن تأخذ التحقيقات مجراها".

وقال: "نؤكد للجمهور أن سائقينا على أعلى درجات المهنية والتدريب. وتتلقى حافلاتنا فحوصات دورية بواسطة قسم المهندسين الحائز على جوائز".

وأضاف: "نأسف لكل من تأثَّر بالحادث، وخصوصاً الرجل الذي أُصِيبَ في الشارع، ونتمنى أن يتعافى من إصابته".