بعد فشل الحصار على قطر.. سفير إماراتي نفكر في هذه العقوبات على الدوحة

تم النشر: تم التحديث:
SSS
Age Fotostock

قال عمر غباش سفير الإمارات العربية المتحدة في روسيا الأربعاء، 28 يونيو/حزيران 2017، خلال مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، إن دولاً خليجية تدرس فرض عقوبات اقتصادية جديدة على قطر، وقد تطلب من شركائها التجاريين الاختيار بين العمل معها أو مع الدوحة.

وقطعت الإمارات والسعودية والبحرين العلاقات الدبلوماسية وخطوط السفر مع قطر هذا الشهر، متهمة إياها بدعم جماعات إسلامية متشددة في المنطقة وهو ما تنفيه الدوحة.

وقال غباش في مقابلة مع الصحيفة في لندن "هناك بعض العقوبات الاقتصادية التي يمكننا فرضها، تجري دراستها في الوقت الحالي".

وأضاف "يتمثل أحد الاحتمالات في فرض شروط على شركائنا التجاريين وإبلاغهم بأنهم إذا أرادوا العمل معنا، فعليهم أن يحددوا خياراً تجارياً".

وقال إن إخراج قطر من مجلس التعاون الخليجي "ليس العقوبة الوحيدة المتاحة".

ورغم فرض الدول الخليجية الثلاث (السعودية والإمارات والبحرين) حصاراً برياً وبحرياً وجوياً على قطر، منذ أكثر من 20 يوماً، إلا أن الحياة تسير بشكل طبيعي في الدوحة، كما أن قائمة المطالب التي فرضتها الدول المحاصرة على قطر لم تلاق قبولاً عربياً أو دولياً.