كوريا الشمالية اختبرت محرك صاروخ فضائي

تم النشر: تم التحديث:
NORTH KOREA
Kim Hong-Ji / Reuters

أفاد موقع إلكتروني متخصص بشؤون كوريا الشمالية، الأربعاء 28 يونيو/حزيران 2017، أن بيونغ يانغ اختبرت مؤخراً محرك صاروخ فضائي صغيراً، في خطوة قال مسؤول أميركي إنها تندرج في إطار مشروع لتطوير صاروخ بالستي عابر للقارات.

وقال مركز "38 نورث" التابع لجامعة جون هوبكينز في واشنطن، إنه ليس واثقاً تماماً من أن التجربة التي جرت في سوهاي، الموقع الكوري الشمالي المخصص لإطلاق صواريخ إلى الفضاء الخارجي لوضع أقمار اصطناعية في المدار، كانت لاختبار محرك صاروخ باليستي عابر للقارات.

وأضاف الموقع الإلكتروني أنه استناداً إلى صور التقطتها الأقمار الاصطناعية فإن كوريا الشمالية أجرت على ما يبدو قرابة، 22 يونيو/حزيران، "اختباراً على محرك صغير لصاروخ فضائي".

وأوضح الموقع أن صوراً التقطتها الأقمار الاصطناعية، في 10 يونيو/حزيران، لم تظهر أي استعدادات لإجراء هذه التجربة، ما يعني أن بيونغ يانغ "لديها القدرة الفنية واللوجستية على إجراء هذا النوع من التجارب من دون سابق إنذار".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعا، الإثنين، إثر اجتماعه في البيت الأبيض برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إلى القيام "سريعاً" بمعالجة ملف كوريا الشمالية والتهديد الذي يشكل برنامجاها النووي والبالستي.

وشكر الرئيس الأميركي رئيس الوزراء الهندي على فرض حكومته "عقوبات جديدة ضد النظام الكوري الشمالي"، الذي يواصل تطوير برنامجه البالستي، في تحدٍّ لقرارات الأمم المتحدة التي تحظر عليه ذلك.

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية منذ العام الماضي، إثر سلسلة من التجارب النووية وعمليات إطلاق الصواريخ التي قام بها النظام الكوري الشمالي.