داعية سعودي غرَّد مدافعاً عن غزة فهاجمه نشطاء وطالبوه بالوقوف إلى جوار بلاده

تم النشر: تم التحديث:
ALKLBANY
SOCIAL MEDIA

تعرض الداعية السعودي السعودي عادل بن سالم الكلباني لانتقاد بعض نشطاء منصة التدوين تويتر بعد تغريدة اليوم الثلاثاء 27 يونيو/حزيران 2017 متضامناً مع غزة التي تعرضت للقصف من قبل القوات الإسرائيلية فجر اليوم.

الكلباني حث الجميع في تغريدته التي حظيت بتفاعل كبير على الدعاء لأهل غزة وهي تحت القصف ملمحاً إلى خطورة اعتبار الدعاء لأهلها إرهاباً.
انقسم المتابعون لصفحته بين مثنٍ على دعوته المطالبة بدعم أهالي غزة

وبين فريق آخر اعتبرها غمزاً ولمزاً ضد السعودية.

حيث قال أحدهم:

الكلباني حاول الدفاع عن نفسه بنفي "تهمة" الانتماء إلى الإخوان المسلمين وقال:

وشن الطيران الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، هجوماً على موقعين غربي قطاع غزة، دون التأكد من وجود إصابات.

وقال الجيش الإسرائيلي إن صاروخاً أطلق من غزة، وسقط في منطقة شعار هانيغيف، ولم يسفر عن وقوع أي إصابات أو أضرار مادية، بحسب بيان للجيش الإسرائيلي.

وأوضح مراسل الجزيرة وائل الدحدوح أن الغارات استهدفت موقعين لكتائب عز الدين القسام في شمال غزة، ولم تسفر عن إصابات بشرية.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي أطلق قذائف مدفعية على أراض زراعية في مناطق بشرق قطاع غزة.

وحذرت حماس إسرائيل من "الاستمرار في هذا التصعيد الخطير والقصف أو المساس بأي من أبناء الشعب وقالت إن على الاحتلال أن "يتحمل كل تبعات حماقاته وسياساته غير المحسوبة العواقب".

ودشن مغردون هاشتاغين اليوم، أحدهما #سعوديين_مع_التطبيع وآخر على النقيض تماماً حمل عنوان #سعوديون_ضد_التطبيع

أشعل الهاشتاغان صراعاً على شبكات التواصل الاجتماعي بين رافض ومؤيد لما قيل إنه اقتراب من تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية.