قاض أميركي يعلِّق عمليات طرد جميع العراقيين.. لماذا اتخذ هذا القرار المفاجئ؟

تم النشر: تم التحديث:
IRAQIS IN AMERICA
| Joe Penney / Reuters

علّق قاض أميركي لمدة أسبوعين كل عمليات ترحيل المواطنين العراقيين من الولايات المتحدة، قائلاً إن هؤلاء يواجهون خطر التعرض للتعذيب أو القتل إذا عادوا إلى بلادهم.

وبذلك، يكون القاضي الاتحادي مارك غولدسميث قد مدّد نطاقَ قرارٍ سابق لم يكُن يشمل سوى مسيحيين كلدانيين عراقيين اعتُقلوا في منتصف حزيران/يونيو خلال مداهمة نفذتها شرطة الهجرة في ميشيغان (شمال).

وقال غولدسميث القاضي في محكمة ميشيغان، إن قراره الذي اتخذه الإثنين يُعلّق موقتاً إجراءات ترحيل 1444 شخصاً، ويشمل أيضاً ولايتي تينيسي (جنوب) ونيومكسيكو (جنوب غرب) حيث كان مقرراً طرد 85 شخصاً خارج الولايات المتحدة اعتباراً من الثلاثاء.

ويأتي قرار القاضي، في وقت تستعد الحكومة الاتحادية لحظر دخول مواطني ست دول مسلمة إلى الأراضي الأميركية، بعد قرار المحكمة العليا إعادة العمل جزئياً بمرسوم مثير للجدل اتخذه الرئيس دونالد ترامب.