اعتداء عنصري على زوجة وابنتَي نائب مفتي المسلمين في بلغاريا.. كيف تصرَّفت السلطات؟

تم النشر: تم التحديث:
MUSLIM WOMEN IN BULGARIA
Stoyan Nenov / Reuters

أعلن الأمين العام لمؤسسة الإفتاء في بلغاريا، جلال فايق، اليوم الثلاثاء 27 يونيو/حزيران 2017 أنّ زوجة نائب مفتي المسلمين في بلغاريا وابنتيْه، تعرّضتا لاعتداء في العاصمة صوفيا، "بسبب ارتدائهن الحجاب".

وفي تصريح للأناضول، قال فايق إن "زوجة نائب مفتي المسلمين في بلغاريا، بيرالي بيرالي، وابنتيه، تعرّضن للعنف على يد رجل وشابتين في حي "سفوبودا" وسط صوفيا.

وأضاف أنّ "زوجة بير نقلت برفقة ابنتيها إلى المستشفى، ليتم هناك تسجيل تقرير يثبت تعرّضهن للضرب على يد المهاجمين الذين فرّوا خارج الحي بسرعة".

ولفت إلى أنّ "السلطات البلغارية فتحت تحقيقاً بحادثة الاعتداء الإسلاموفوبي، حيث بدأت فرق الشرطة بتدقيق كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة لكشف الملابسات".

وأوضح أن "التحقيقات الأوّلية للشرطة كشفت أنّ اعتداء الرجل والشابتين على زوجة بيرالي وابنتيه كان بسبب ارتدائهن الحجاب".

ووفق بيانات رسمية، يبلغ عدد المسلمين في بلغاريا أكثر من 4 ملايين، أي ما يعادل ربع إجمالي سكان هذا البلد.