شركات عالمية كبرى تعلن تعرُّضها للقرصنة.. واختراق نظام رصد الإشعاع في تشرنوبيل

تم النشر: تم التحديث:
ELECTRONIC PIRACY
NurPhoto via Getty Images

أعلنت شركات دولية كبرى الثلاثاء 27 يونيو/حزيران 2017 تعرضها لهجوم معلوماتي بدأ في روسيا وأوكرانيا وانتقل الثلاثاء إلى أوروبا الشرقية.

وأكدت شركة النقل البحري الدنماركية "ميرسك" وشركة الإعلانات البريطانية "دبليو بي بي" والشركة الصناعية الفرنسية "سان غوبان" تعرضها للهجوم الإلكتروني موضحة أنها قامت بحماية برامجها المعلوماتية لتفادي فقدان محتمل لأي بيانات.

وانتقل الهجوم المعلوماتي إلى الولايات المتحدة فضرب شركة الأدوية الأميركية الكبيرة "ميرك اليوم الثلاثاء وهي أول شركة أميركية تتعرض لهجوم معلوماتي عالمي بدأ في روسيا وأوكرانيا وانتقل إلى أوروبا وعبر المحيط الأطلسي.

وكتبت "ميرك" على تويتر "نؤكد أن شبكة الكمبيوتر الخاصة بشركتنا تعرضت لهجوم اليوم في إطار القرصنة العالمية. وتأثرت أيضاً مؤسسات أخرى". وأضافت "نجري التحقيقات وسنقدم معلومات إضافية عندما تردنا".

وقال البنك المركزي الروسي اليوم الثلاثاء إنه حدثت "هجمات على أجهزة الكمبيوتر" في بنوك روسية وفي حالات قليلة تأثرت أنظمتها لتكنولوجيا المعلومات.

لكن البنك المركزي أضاف في بيان أن أنظمة البنوك الروسية لم تتعرض للاختراق وإنه يعمل مع البنوك للتغلب على عواقب تلك الهجمات.

وذكر مسؤولون الثلاثاء أن نظام مراقبة الإشعاع في محطة تشرنوبيل الأوكرانية أوقف بسبب هجوم معلوماتي ضخم، ما أجبر العاملين على استخدام عدادات محمولة باليد لقياس مستويات الإشعاع.

وقالت الوكالة الأوكرانية المسؤولة عن المنطقة المحظورة في محيط تشرنوبيل إن أنظمة ويندوز داخل المحطة أوقفت "جراء هجوم إلكتروني". وقال متحدث باسم المحطة لوكالة فرانس برس إن العاملين الآن "يقيسون نسب (الإشعاع) بعدادات يدوية.