البنتاغون يعلن رصده لاستعدادات سورية في مطار الشعيرات لشن هجوم كيماوي جديد

تم النشر: تم التحديث:
R
ر

قال جيف ديفيز المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الثلاثاء 27 يونيو/حزيران، إن واشنطن رصدت استعدادات سورية فيما يبدو لهجوم محتمل بأسلحة كيماوية في مطار الشعيرات، وهو نفس المطار الذي هاجمته واشنطن في أبريل/نيسان.

وقال ديفيز عبر الهاتف من واشنطن: "انطوى ذلك على طائرات معينة في حظيرة طائرات محددة نعرف أنهما مرتبطان باستخدام أسلحة كيماوية".

وأضاف ديفيز أن واشنطن رصدت الأنشطة المقلقة قبل "يوم أو يومين". ولم يوضح كيف جمعت الولايات المتحدة هذه المعلومات.

وقال البيت الأبيض، أمس الاثنين، إن الحكومة السورية تستعد فيما يبدو لشن هجوم كيماوي جديد وحذر الرئيس السوري بشار الأسد من أنه وجيشه "سيدفعون ثمناً باهظاً" إذا ما نفذ مثل هذا الهجوم.

وجاء الهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا أبريل/نيسان في أعقاب مقتل 87 شخصاً، فيما قالت واشنطن إنه هجوم بغاز سام في أراضٍ تسيطر عليها قوات المعارضة. ونفت سوريا شن مثل هذا الهجوم.