أصالة تخرج عن صمتها وتعلِّق على أزمتها في لبنان: أعشق كل ذرة من تراب بيروت وشكراً لـ"كبار" هذه الدولة

تم النشر: تم التحديث:
ASALA
social media

خرجت المطربة السورية أصالة نصري عن صمتها؛ إذ علَّقت على أزمتها الأخيرة بتوقيفها في مطار لبنان بتهمة حيازة المخدرات.

وأكدت في أول تعليقٍ لها نشرته على حسابها على إنستغرام، أنها مرَّت بساعات قاسية وصعبة، مؤكدةً أنها لن تشرح وتوضح الأمر أو تضع نفسها في خانة المتهم.

فيما وجَّهت كلمات الشكر لجمهورها وأصدقائها وعائلتها، مبديةً سعادتها الكبيرة بالاهتمام بقضيتها والثقة فيها، لافتةً إلى أنها كتبت المنشور خصيصاً لطمأنتهم أنها "قدوة ووفية لثقتهم".

كما شكرت كبار المسؤولين في لبنان على مساعدتهم لها، بالقول: "شكراً لكلِّ اللي ساندوني وساعدوني من كبار هالدولة اللي بيتعذبوا أكتر منِّي ليضلّوا كبار"، مؤكدةً عشقها لكل ذرة من تراب بيروت، مضيفةً: "ما راح أزعل منها كتير لأنّه مالها ذنب".


على قدّ ماكانت الساعات الطويلة الماضيه قاسيه وصعبه ... على قدّ مافرحت بالمحبّه وبالإهتمام وبالثقه اللي غمرتوني فيها... ماتعوّدت بحياتي فسّر أو وضّح أو كون بمطرح المتّهم... مو بس لثقتي بنفسي بل لأنّي ومن عمري ست سنين وأصغر وأنا بين الناس وكتار كتير اللي اهتمّوا فيني ، وكتار كتير اللي أضافولي وعلّموني ... ولاأبالغ لو قلت إنّي بحسّ بمسؤولية التعبير حتّى فيما له بالغ الأثر على أماني وأمان عائلتي ، لأنّي ضمير هالناس اللي مابيقدر صوتهم يوصل ... طبعاً مرّات بندم وبقول ( شو كان بدّي بهالتعب) بس الأكيد إنّي خلقت لكون متل ماأنا... بيروت حبيبتي وتوأمي والناس اللي فيها بتساعدني وبتحبني أكتر بكتير من غيرهم ... أنا بحسّ حالي خلقت فيها وبعشق كلّ ذرّه من ترابها ... ومارح أزعل منها كتير لأنّه مالها ذنب... شكراً لكلّ اللي ساندوني وساعدوني من كبار هالدوله اللي بيتعذبوا أكتر منّي ليضلّوا كبار، وصلت اليوم بيتي تعبانه شوي ومصدومه شوي ومقهوره شوي ، بس كمان عندي أمل بالضمير وخصوصاً لمّا قريت بعض الرسائل لمن لاتربطني بهم مودّه ومع ذلك نفوا عنّي ماأُشيع ، والحقيقه هالشي فرّحني متل مافرحت بالكم الهائل من المحبّه والإهتمام اللي خفّف عنّي شعور الظلم اللي مارح أتعوّد عليه ، مافي شي إسمه صحافه صفرا بس فيه ناس صفرا بيشتغلوا صحافه ، وكلامهم أنتوا ردّيتوا عليه ، ومالحق يجرحني ، وسؤالي إلهم ( ليش لازم كون مُتّهمه وملوّثه ليكتب قلمكم عنّي؟ ممنوع كون حرّه؟ ممنوع طالب بالعدل؟ ممنوع كون بشر متل البشر اللي خلقهم الله ليكونوا جنب بعض ؟ ) أملي ببكره أحلى كبير وأملي حتّى بالضمير اللي مات يصحى كمان مازال موجود ، وأنا كتبت لطمّنكم ، إنّي قدوه ووفيّه لثقتكم ومعكم عم بستنّى العدل يسود ، ومعكم عم كافح لنكون أحرار ، ورح أرجع بيروت لما بتشتقلي ، وتحميني قبل ماتظلمني ... #أصاله#صولا#لبنان_حبيبي#أحرار#حريه#أنا_منكم#العدل#ضمير

A post shared by Assala Nasri (@assala_official) on


وعن حالتها بعد الموقف الأخير، أكدت أنها وصلت منزلها في حالة صدمة وقهر، لكن طمأنتها رسائلُ الدعم من جمهورها، الذين نفوا ما أُشيع عنها، والتي خفَّفت شعورها بالظلم، حسب تعبيرها.

أما بشأن انتشار الأخبار، فقد وجَّهت نصري كلماتها للصحفيين الذين وصفتهم بـ"الصُّفر"، متسائلةً عن سبب وضعها بخانة المتهم، قائلةً: "ممنوع أكون حرة؟ ممنوع أطالب بالعدل؟".

وكانت شرطة مطار بيروت الدولي، أوقفت أصالة، الأحد 25 يونيو/حزيران 2017، أثناء توجهها إلى القاهرة برفقة زوجها المخرج المصري طارق العريان وأولادها.

وقال مصدر أمني داخل المطار لوكالة الأناضول، إنه "تم توقيف أصالة، بعد العثور على 5 غرامات من الكوكايين في علبة المكياج الخاصة بها، وتم نقلها إلى مكتب مكافحة المخدرات في بيروت".

وبعد ساعاتٍ من الأزمة، غادرت أصالة مطار بيروت متجهة إلى القاهرة، وذلك عقب إطلاق سراحها بضمان محل إقامتها في بيروت، ولم تمنعها السلطات من المغادرة رغم عدم انتهاء التحقيقات.

وكان عدد من رواد الشبكات الاجتماعية دافعوا عنها، مؤكدين أن موقفها السياسي المعارض للنظام السوري قد يكون السبب الرئيسي في الأزمة، التي وصفوها بالمفتعلة.