أميركا تتجه لتعليق كل صفقات الأسلحة مع دول الخليج حتى انتهاء الأزمة القطرية

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

أعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور الجمهوري بوب كوركر أنه سيعلق النظر في صفقات بيع الأسلحة لدول الخليج لحين حل الأزمة القطرية.

وقال كوركر في رسالة وجّهها اليوم إلى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون: "على جميع دول المنطقة أن تبذل المزيد من الجهود لمكافحة الإرهاب، لكن النزاعات الأخيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي لا تؤدي سوى إلى عرقة الجهود الرامية إلى محاربة (تنظيم) داعش ومواجهة إيران".

وأضاف كوركر في رسالته أن اللجنة بحاجة لفهم أفضل لمسار حل النزاع الحالي وإعادة توحيد المجلس الخليجي، معتبراً أن دول الخليج "فشلت في الاستفادة من الفرص الناتجة عن قمة الرياض" التي حضرها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي، وانشغلت بأزمة داخلية، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية.

وكانت الرئيس الأميركي قد عقد في وقت سابق صفقات عسكرية قدرت بمئات الملايين مع السعودية خلال زيارة للرياض الشهر الماضي في زيارة وُصفت حينها بالتاريخية.