بعد إطلاق الإعلان الخاص بالموسم السابع.. 5 أمور جديدة عليك معرفتها عن Game of Thrones

تم النشر: تم التحديث:
GAME OF THRONES
social

أطلقت شركة HBO في 21 يونيو/حزيران 2017، الإعلان الخاص بالموسم السابع من المسلسل الشهير Game of Thrones الذي سيعرض في وقتٍ ما العام المقبل 2018.



وهذه مجموعة من المعلومات التي توصلنا لها فيما يخص الموسم الجديد من المسلسل الأشهر عالمياً.


1.جون سنو لن يكون بالاسم نفسه:


اكتشفنا أنَّ اسم جون ليس جون أصلاً؛ ففي الحلقة الأخيرة من الموسم السادس يمكننا سماع ليانا وهي تُبلِغ أخاها نيد قائلةً "اسمه...".

وبعد فترة قصيرة من هذا الاستنتاج المحبط، ظهرت نظرية مقنعة من أحد مستخدمي موقع ريديت يُدعى "Sparkledavisjr"، يزعم فيها أنَّ الاسم الحقيقي للشخصية التي يلعبها الممثل الإنكليزي كيت هارينغتون هو جيهاريس، وتستند هذه النظرية إلى قراءة شفاه ليانا بالمشهد وبعض المعلومات الأساسية عن عائلة تارغيريان.

ويبدو أنَّ هذه النظرية صحيحة وفقاً لمجلة إمباير البريطانية؛ إذ نشر مستخدمٌ على موقع ريديت يُدعى "Theshivsharma" صورةً يوم الخميس، 15 يونيو/حزيران 2017، يزعم أنَّ بها صورةً من مقالٍ منشور بالمجلة يُشِير إلى أنَّ اسم جون الحقيقي هو جيهاريس، وأنَّ بران ستارك يعلم الحقيقة.


2.لا يزال ملك الليل رابضاً عند الجدار في الشمال:


ما الذي يحدث إذاً في الأجزاء الباردة؟ حسناً، ملك "الوايت ووكرز" لا يبدو أنه اتجه جنوباً حتى الآن، ولكنك لن تستبعد ذلك؛ لأنه تحرك نحو "وينترفيل"، بالغاً ما بلغتْ موجة الثلوج التي اجتاحتها مؤخراً.

ونحن نعلم أن "بيريك دونداريون" و"ذا هاوند" شوهدا آخر مرة يسافران شمالاً، ومن المحتمل بشدة أن قائد جماعة الإخوة من دون راية غير الميت سيكون مفيداً في معركة زومبي ضد زومبي، وخاصة مع حيازته السيف الملتهب.

سيعي أعضاء Game of Thrones جيداً أن المحارب العظيم "أزور آهاي" قاتل "الووكرز" الأصليين بسيف مماثل.


3.شخص ما صنع كرسيّاً متحركاً لبران:


بعد أيدي هودور الشبيهة بالشجرة التي حملته في رحلته إلى الشمال، يحتاج المسكين المصاب بران ستارك إلى وسيلة جديدة للنقل منذ فترة.

والسؤال هنا هو: من في كل "وستيروس"، وخاصة شمال الجدار، يمتلك التكنولوجيا لصناعة ما يبدو أنه كرسي متحرك يعمل جيداً؟ لم يبد صانع الكرسي لوريث وينترفيل في اللقطة القصيرة المعروضة واحداً من أطفال الغابة، فمن هو إذاً؟



game of thrones


4.عاطفة غريبة تنشأ بين ميساندي وجراي وورم:


يخلق مسلسل Game of Thrones حالة رومانسية بين اثنين من المستبعد جداً حدوث أي شيء بينهما.

هناك شيء رائع مؤثر عن "جراي وورم" و"ميساندي" الخجولة، وإذا كان "تورموند جيانتسبان" يمكنه فعلها مع "برين" في الموسم الجديد، فإذاً فكل الرهانات محتمل حدوثها.

ولكن هذه لا تزال تجعلك تريد أن تصرخ "لن يحدث أبداً!" على الشاشة.


5.لن يتم تهميش "سانسا":


ساعدت حلقة الموسم الماضي المصيرية التي قامت فيها "سانسا ستارك" بإطعام زوجها المغتصب الشرير إلى كلاب الصيد الجائعة على زيادة الثقة بالتأكيد بـ"صوفي تيرنر" من قِبل معجبي مسلسل Game of Thrones.

إلا أن الأهمية التي أعطيت لابنة "نيد ستارك" الكُبرى في الإعلان الجديد سيكون لها بالتأكيد مؤيدون من داعمي ادعاء "جون سنو" (المشكوك في أمره في الحقيقة) بأحقيته في عرش الممالك السبع، وجعلهم يتساءلون عما إذا كانوا قد أيدوا الشمالي الصحيح.

مع ارتقاء "سنو" إلى منصب الملك في الشمال، فمن المرجح أن يحتوي الموسم السابع على لحظة إبعاد "سانسا" لنفسها عن صدارة الأحداث.

ولكنها تحصل على منظورها الشعري الخاص بكونها الذئب الوحيد الذي يجب أن يموت لمساعدة القطيع على النجاة، وهو خط رمزي بكل تأكيد؛ نظراً لأن "جون" (والذئب الرهيب غوست) لم يُقبلا أبداً كأعضاء كاملين في عائلة "ستارك".

وفي الوقت نفسه، "ليتل فينغر" لا يزال يهمس بطموح في أذنها، والمسلسل ببساطة لن تكون Game of Thrones الذي نعرفه دون خيانة بقلب بارد.