بكى حبيبته وأمه وأباه.. أكثر 10 مشاهد مؤثرة انهمرت فيها دموع "مهند"

تم النشر: تم التحديث:
MHND
social

قدَّم الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ العديد من الأدوار التي صنعت المجد له وكوَّنت شهرة عالمية كبيرة، تخطَّت المجال التركي في الدراما.

وتمكن من ذلك عن طريق صدق الأحساس والتعبير الجيد عن المشاعر التي تعكسها الشخصية في العمل الفني المشارك فيه، وهذه مجموعة من المشاهد المؤثرة التي لمست لحظات بكائه في الدراما التركية.


نور


بكى النجم الوسيم كيفانش تاتليتوغ الشهير في الوطن العربي باسم "مهند"، أكثر من مرة في مسلسل "نور"، ولكن كانت أكثر المشاهد المؤثرة عندما وقعت النجمة سنجول أودين "نور" من أعلى الدرج، وتوفي الطفل الذي كانت حاملاً به من قوة .

ومن بين تلك المشاهد أيضاً التي تأثر بها جمهور الوطن العربي، عندما علم مهند بمرض زوجته نور التي كانت تخفيه عنه، واكتشف مهند أنها مصابة بسرطان الثدي، بعدما أخبرته الممرضة من المستشفى عبر الهاتف الجوال، ليدخل في نوبة بكاء عندما رأى نور أمامه.

نال مسلسل نور شهرة واسعة في الوطن العربي بعد دبلجته وعرضه على القنوات العربية.


ميرنا وخليل


امتزجت الدموع بالحب في أحداث الحلقة الأولى من مسلسل "ميرنا وخليل"، بعدما أراد والد ميرنا أن يزوجها من عريس سيقدم مهراً 25 ألف يورو.

رفضت ميرنا العريس الجديد، ولكنها تعرَّضت للضرب على يد والدها، ونصحتها عائلتها أن تستجيب لوالدها، وحذرتها من الهرب كي لا يقتلها.

وانتهت الحلقة عندما دخل "خليل" في نوبة بكاء هستيرية، بعدما تفاجأ بأن حبيبته تتزوج وهو من يقدم لها قالب الحلوى في حفل زفافها على شخص آخر، ما أصابه بحالة من الصدمة، وركض هارباً من قاعة الحفل وهو يبكي، حتى وصل إلى إحدى الحدائق وانهار في البكاء من شدة صدمته.

ميرنا وخليل تمت دبلجته وعرضه على القنوات العربية " mbc4 وmbc+" العام 2007، إذ تم تغيير اسم كيفانش من "Halil" إلى "خليل".


العشق الممنوع


أنهى موت النجمة بيرين سات، الشهيرة باسم "فاطمة" مسلسل "العشق الممنوع"، إذ أن أطلقت على نفسها النار، بعد أن واجهت النجم كيفانش في يوم زفافه من ابنة عمه عدنان "نهال"، وأخبرته بمدى حبها له.

وكان هو يبكي ويتوسل إليها أن تترك المسدس، وأثناء ذلك يقتحم "عدنان" عليهما الغرفة وسط ذهول الجميع، لينطق بعدها بحزن "أنت ابني" وهو يوجه كلامه إلى "مهند" لتطلق بعدها "سمر" الرصاص على نفسها لينتهي المشهد بانتحارها وجلوس "مهند" على ركبتيه باكياً، وانهيار "نهال" التي لم تحتمل سماع صوت الرصاص.

عرض المسلسل الذي تغير اسمه إلى "العشق الممنوع" العام 2008 في تركيا، وتم تغيير اسم كيفانش من "بهلول" إلى "مهند" خلال عرضه في الوطن العربي.


إيزيل


فاجأ كيفانش معجبيه بشكل مختلف تماماً عما عرف به، فقد تحول من شاب وسيم إلى مجرم مشوه ونظرات حادة في مسلسل "إيزيل".

جسَّد كيفانش دور حفيد الخال رامز، الذي تربي في منزل كينان الرجل القوي الذي يناصب رامز العداء وقتل الكثير من رجاله، وها هو يستخدمه في مواجهة جده رامز هو وإيزيل.

وبعد العديد من محاولات "إيزيل" بأن يقنع "سيكيز" بحب جده الخال رامز له، وبراءته من قتل أبيه، فإنه أصرَّ على قتل جده.

تمكن سيكيز من الهروب من إيزيل الذي كان ينتظره في الغرفة، واندفع نحو غرفة جده الخال رامز، ولكن بمجرد دخوله الغرفة دخل في نوبة بكاء، طالباً السماح والعفو من جده.

ثم أفرغ مسدسه من الرصاص وصوَّبه نحو رامز فعاجله إيزيل وطعنة حتى فارق الحياة.


الشمال والجنوب "عودة مهند"


تسبب موت علي، صديق مهند في مسلسل "الشمال والجنوب"، أو كما يعرف في الوطن العربي باسم "عودة مهند"، بصدمة الأخير الذي راح يصرخ عندما توفي علي في أحضانه، بعد أن أطلق عليه عدو مهند الرصاص، لينتهي الموسم الأول من المسلسل، وقد بدأ الجزء الثاني ببكاء مهند هستيرياً في أحضان والده "سامي"، حزناً على صديقه وشقيقه علي الذي راح ضحية بسببه.

عرض مسلسل عودة مهند في تركيا العام 2011، وكانت تتمحور قصة المسلسل حول حياة أخوين "مهند" و"مؤيد"، وهما المختلفين عن بعضهما كاختلاف فصلي الصيف والشتاء، وتتوسع حبكة المسلسل لترسم مثلث الحب الذي جمع بين "مهند" و"مؤيد" وبين الفتاة الوحيدة التي تقف بينهما.

مهند هو الأخ المتهور الذي يعيش حياته غير مبالٍ بالآخرين، وفي أحد الأيام وبينما يقود أخوه "مؤيد" سيارته، تسبب في مقتل أحد المشاة وهرع مهند لنجدته ليتحمل اللوم ويسجن بسبب الحادث الذي تسبب به مؤيد، لتنطلق أحداث المسلسل من هذه الحادثة، وبالتحديد بعد خروج مهند من السجن، وتتصاعد الدراما بين الأخوين خاصة بعد أن يقع الاثنان في حب نفس الفتاة.


ليث ونورا


فقد ليث عائلته بأكملها في مسلسل "Kurt SeyitveŞura" الذي تمت دبلجته إلى "ليث ونورا"، بعد أن تعرض منزل والده، لهجوم من قبل أعدائهم الذين يحاولون قتلهم، تصاعد الأمر إلى معركة بالأسلحة النارية بينهما، علم ليث بالأمر وحاول أن يقف بجانب أسرته، لكن تم قتل والده ووالدته في الهجوم، ما أصاب الأخير بحزن عميق بسبب فقدانه والديه.

راح يبكي ليث بحرقة عندما كان يدفن والديه، وراح يقبل كفن والدته ويتذكرها ويتذكر والده، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل قام صديقه بيتر بقتل شقيق ليث الأصغر، الذي يدعى "عثمان" بإطلاق الرصاص.

تدور قصة المسلسل في روسيا العام 1920 وهي قصة حب بين ضابط شجاع اسمه كورت سيد، يقع في الحب من أول مرة بعد أن يتعرف على شوري الفتاة الجميلة التي تنتمي لعائلة روسية كبيرة.


الشجاع والجميلة


أصيب "جسور" الذي يقوم بدوره كيفانش بحالة من الصدمة عندما شاهد والدته وهي تموت أمامه، وراح يصرخ ويبكي ويطلب منها أن تستيقظ، بعد أن قام شخص يدعى رضا بخطفها أثناء تنزهها.

تدور أحداث مسلسل "الشجاع والجميلة" حول قصة حب بين جسور وفتاة تدعى سوهان، التي تقوم بدورها الممثلة توبا بويوكستون المعروفة في الوطن العربي باسم "لميس"، وتبدأ الأحداث بعودة جسور بلدة عائلته القديمة للانتقام من قاتل ابيه.