لليوم الثاني على التوالي.. الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع لقوات نظام الأسد

تم النشر: تم التحديث:
AN ISRAELI TANK IN THE GOLAN HEIGHTS
Baz Ratner / Reuters

قصف الجيش الإسرائيلي، الأحد 25 يونيو/ حزيران 2017، أهدافاً تابعة لنظام بشار الأسد داخل منطقة "القنيطرة" في مرتفعات الجولان السورية لليوم الثاني على التوالي.

وذكرت وكالة الأناضول أن "القصف تم عبر المدفعية والطائرات، وأدى إلى تدمير مركبة عسكرية تابعة للنظام". في حين لم يصدر أي تعقيب من نظام الأسد حتى الساعة 16:30 بتوقيت غرينتش عن الحادثة.

ووفقاً لوكالة رويترز، فإن الهجوم الإسرائيلي جاء بعدما سقطت قذائف مصدرها الأراضي السورية في هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل، مشيرةً إلى أن سقوط القذائف لم يسفر عنه وقوع إصابات.

والسبت 24 يونيو/حزيران الجاري، قصف سلاح الجو الإسرائيلي أهدافاً عدة في منطقة الجولان السورية، جاءت أيضاً رداً على سقوط قذائف صاروخية في المنطقة المحتلة من الجولان.

وعقّب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال الجلسة الحكومية التي عُقدت الأحد 25 يونيو/حزيران الجاري، على التوتر على الحدود مع سوريا، بالقول: إن "إسرائيل لن تتسامح مع أي محاولات لانتهاك السيادة الإسرائيلية".

وشهدت الأشهر القليلة الماضية العديد من الحوادث المشابهة التي قام الجيش الإسرائيلي على أثر بعضها بقصف مواقع في سوريا.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل احتلت غالبية مرتفعات الجولان السورية في 1967، فيما بقي جزء منها تحت السيادة السورية.