إيفانكا أمام القضاء.. محكمة أميركية تلزم ابنة الرئيس بالمثول أمامها للتحقيق وترامب يفشل في إعفائها من ذلك

تم النشر: تم التحديث:
IVANKA
Kevin Lamarque / Reuters

ألزمت قاضية أميركية إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشارته المقربة، بالإدلاء بإفادتها شخصياً في إطار شكوى رفعتها العلامة التجارية الإيطالية "أكوازورا" ضد علامتها للأحذية بتهمة التقليد.

وردّت القاضية كاثرين فورست من دائرة نيويورك في قرار صدر، الجمعة الماضي، حجة دونالد ترامب بوجوب إعفاء ابنته من المثول بسبب عملها كمستشارة في البيت الأبيض.

ورأت القاضية في قرارها الصادر في 3 صفحات أنه على الرغم من "قيود الوقت الواضحة التي تواجهها السيّدة ترامب بالتأكيد في الوقت الحاضر، إلا أنّه من الصحيح أنها ضالعة شخصياً في الأحداث التي تتناولها هذه الشكوى".

وخلصت إلى أنه "بالتالي، لا يمكنها تفادي الإدلاء بإفادتها في هذه القضية".

وحدّدت القاضية مدة الإفادة بساعتين فقط، لكنّها حكمت بأنه يفترض أن تتم في واشنطن بحلول تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وكانت علامة "أكوازورا" الفاخرة قدمت شكوى فيدرالية ضد إيفانكا ترامب لاتهامها بتقليد أحد أشهر صنادلها المعروف باسم "وايلد ثينغ" بصورة شبه تامة، وتستهدف الشكوى بتهمة التقليد والمنافسة غير النزيهة إيفانكا ترامب وشريكها مارك فيشر.

وجاء في الشكوى أن صندل "هيتي" من إنتاج إيفانكا ترامب يقلّد "كل من تفاصيل (وايلد ثينغ) تقريباً" وصولاً حتى إلى "مجموعة ألوانه".

وتطالب الشركة الإيطالية بحظر بيع "هيتي" وتوزيعه، وبدفع عطل وضرر بقيمة غير محددة.

وتوضح الشكوى التي قدمت في حزيران/يونيو 2016 أمام المحكمة الفدرالية في مانهاتن أنها "ليس أول مرة يقلد المتهمون أكوازورا"، مشيرة إلى أن علامة الأحذية الإيطالية التي أنشئت في فلورنسا عام 2011 سبق أن اشتكت لهم بشأن تقليد موديلين آخرين توقفت إيفانكا ترامب لاحقاً عن بيع واحد منهما.