الرومانسية كانت وراء عمله في المخابرات.. بوتين يشيد بالعملاء السريين ويؤكد: ليسوا كغيرهم من البشر

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN ROMANCE
Sasha Mordovets via Getty Images


أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، السبت 24 يونيو/حزيران 2017، برجال الاستخبارات السريين، "الذين لا يشبهون الآخرين"، مؤكداً أن تفانيهم في سبيل الوطن نموذجي.

وقال بوتين، رجل الاستخبارات السابق في تصريحات بثتها شبكة "روسيا 1" الرسمية: إنه "لا يملك الجميع القدرة على أن يتخلوا عن حياتهم وذويهم، وأن يغادروا بلادهم سنوات عديدة، مكرسين حياتهم للوطن".

واعتبر بوتين (64 عاماً) "أنهم أشخاص ليسوا كالآخرين، يتمتعون بصفات ليست موجودة لدى الآخرين، ومعتقدات ليست كمعتقدات غيرهم، ولديهم شخصيات لا تشبه شخصيات الآخرين".

وأوضح أن عمله في جهاز الاستخبارات الخارجية في عهد السوفييت كان مرتبطاً بـ"الاستخبارات السرية".

وأضاف الرئيس الروسي أنهم "أشخاص مميزون، أتمنى لهم السعادة والرخاء".

وعمل فلاديمير بوتين، العضو السابق في جهاز الاستخبارات الخارجية السوفييتي (كي جي بي)، في دريسدن بألمانيا الشرقية، عندما كانت في الكتلة الاشتراكية بين 1985 و1990، كما تفيد سيرته الرسمية المنشورة على موقع الكرملين.

وقال بوتين في هذه السيرة: "حتى قبل أن أنهي فترة الدراسة كنت أرغب في أن أصبح رجل استخبارات"، موضحاً أنه كوّن رأيه حول جهاز الاستخبارات السوفييتي "بناء على الروايات الرومانسية حول عمل عملاء بالاستخبارات".